بخرطوم وعصا.. قصة تعذيب زوجة 20 ليلة انتهت بجثة..

                                 متابعة:مهند مجدي كامل

قصة تعذيب زوجة.. قام زوج بقتل زوجته بعد تعذيب دام 20 ليلة بصورة متواصلة من ضرب وحرق بالسجائر، وذلك بسبب رفعها عليه قضية خلع عليه.

قصة تعذيب زوجة

في منتصف عام 2020 تركت الأم المنزل وتركت أبنائها، لتعدى زوجها عليها بالضرب بصورة مستمرة.

وبعد أشهر أقامت دعوى خلع في محكمة الأسرة بالقاهرة، بعدما فشلت محاولات البعض من الأهل والأصدقاء في الصلح بينهما لتعود لزوجها وأبنائها مرة أخرى.

في أواخر عام 2021، قررت الرجوع لزوجها وبيتها مرة أخرى، بعدما تقطع قلبها شوقاً لأبنائها، حيث ظنت أن الأمور بينهما تيسرت.

ولكن القدر أخفى لها ما هو غير متوقع: “كان بيضربها بالخرطوم وبيطفي السجائر في جسمها هو وابنه عبد الله وحابسها في الشقة” ـ على حسب قول جار الضحية-.

وفي صباح الإثنين الماضي، قام الزوج بتكبيل زوجته بالحبال ليبدأ وصلة تعذيب بخرطوم بلاستيكي وعصا خشبية.

حتى لفظت أنفاسها الأخيرة أثناء تعذيبه لها رفقه ابنه “عبد الله” .. حسب جيران المجني عليه: ـ “كان قافل عليها الشقة ومحدش بيتكلم معاه”.

قصة تعذيب زوجة
20 ليلة لم تذق فيها طعم الراحة نتيجة آلام متكررة في الجسد، بعد وصلة تعذيب على يد زوجها “خ” تنوع ما بين ضرب وحرق بالسجائر حتى لفظت أنفاسها الأخيرة.

تلقى قسم شرطة حلوان بمديرية أمن حلوان بلاغا من أهالي قرية عرب غنيم مفادها مقتل ربة منزل على يد زوجها بعد 20 يوم تعذيب.

رجال البحث الجنائي الأولية أفادت إن المجني عليها تركت المتهم زوجها منذ عام ونصف، وإنها أقامت دعوي قضائية ضده ـ بخلعه ـ.أضافت التحريات أن المتهم استدرج المجني عليها منذ شهر ونصف بحجة رؤية طفليها.

واحتجزها في منزله واستمر في ضربها وتعذيبها باستخدام خرطوم يوميا وحرقها في جسدها حتى لفظت أنفاسها الأخيرة.

عقب تقتين الإجراءات أمكنت قوة أمنية من رجال المباحث من ضبط الجاني وبمواجهته أمام جهات التحقيق اعترف بارتكابه للواقعة قائلا “أنا محدش يخلعني.

قصة تعذيب زوجة

تم التحفظ على أداة الجريمة “خرطوم وعصا خشبية”.حرر عن ذلك المحضر اللازم، وأمرت بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.

وفي قصة مشابه، تلقى مدير أمن الشرقية، إخطارًا من مدير المباحث الجنائية، يفيد وصول جثة عامل مقيم عزبة أحمد بك شكرى التابعة لقرية العلوية، دائرة مركز شرطة الزقازيق، لمستشفى الأحرار، مصابًا بطعنة في القلب، وتوفي فور وصوله.

وتبين من التحريات الأولية، قيام “ف. م” زوجة المجني عليه بارتكاب الواقعة، بسبب خلافات زوجية بينهما، وتبين أنهما متزوجان منذ 33 يومًاز

وتمكن ضباط مباحث مركز الزقازيق من ضبط الزوجة وإحالتها للنيابة العامة.

عروس تنهي حياة زوجها

قالت الزوجة في التحقيقات إنه وقع بينها وبين زوجها مشادة كلامية بسبب خلافات زوجية على مصاريف المنزل، تطورت إلى مشاجرة وضربها، فلم تشعر بنفسها إلا وقد استلت سكين المطبخ وطعنته به ولم تقصد قتله.

وتبين من التحريات أن الزوج كان يبحث عن زوجه صالحة لتشاركه مستقبله، فوجد زوجته هذه، وكانت منفصلة عن زوجها ولديها طفلان، ووافق الزوج عليها وتقدم لخطبتها وفي أقل من شهر أتم زواجه منها.

نرشح لك: عريس في الجنة قبل ليلة زفافه بالشرقية.. ادعوا له بالرحمة

عرفت المشاكل والخلافات الزوجية طريق بيتهم، لتبدأ الخلافات منذ الأيام الأولى للزواج.

كان الزوج يلجأ لأسرتها أكثر من مرة كي يضعوا حلًا لإبنتهم لكن دون جدوى، فكانت الزوجة تسعى أن تكون صاحبة الكلمة المسموعة وصاحبة الرأي المأخوذ به في كافة الأمور.

حتى أنها طالبته أكثر من مرة بالاتفاق على إعطائه الراتب الشهري الخاص به وتتولى هي الإنفاق عليه وعلى المنزل لكنه رفض كي لا يخضع لها.

صباح يوم الواقعة اشتد الخلاف بينهم حتى حضرت والدتها وزوج عمتها كي يصلحا بينهما وينصحاها بالحفاظ على زيجتها الثانية، لكن دون فائدةز

فمع عودة الزوج من عمله في المساء تجدد الشجار بينهما مرة أخرى، وحينما طالبها زوج عمتها بالذهاب معها إلى منزل والدها لحين الصلح بينهما لكنها رفضت.

أسرعت الزوجة إلى المطبخ وأحضرت سكينة وطعنت زوجها في القلب، حتى سال الدم منه وبدأت أسرته محاولات إنقاذه لكن دون جدوى حيث لفظ أنفاسه الأخير.

اكتب تعليق

أحدث أقدم