ندوة حول ( الدور التوعوي ومجهودات وزاره الداخليه لدعم مباديء حقوق الإنسان ) باعلام دمنهور

 

 


مركز إعلام دمنهور يحتفل بعيد الشرطة  السبعون فى ندوة حول  ( الدور التوعوي ومجهودات وزاره الداخليه  لدعم مباديء حقوق الإنسان )

  البحيرة :  نورهان الريانى          

فى اطار العمل بالمحاور الاعلاميه للهيئه العامة للاستعلامات تحت قيادة الكاتب الصحفى ضياء رشوان  وحرصا منها على المشاركة فى احتفالات وزارة الداخلية بعيد الشرطة السبعون 

عقد مركز اعلام دمنهور برئاسة  اميرة الحناوي  بالتعاون مع مديرية أمن البحيرة تحت قيادة اللواء  أحمد عرفات

  ندوه توعوية موسعة حول:

          (الدور التوعوي ومجهودات وزاره الداخليه

              في دعم مبادئ حقوق الإنسان )

شارك في فعاليات الندوه  كلا من :

 العميد   محمود جمال (مأمور مركز دمنهور )

 العميد  محمد  بلبع( مدير إدارة الحمايه المدنيه بالبحيرة)

النقيب ندي حلمي( رئيس قسم العنف ضد المرأة بمديرية أمن البحيرة)

ا.دالسيد مرجان (عميد كليه الشريعه والقانون بجامعة الأزهر)

ا. د  محمد السيد ( وكيل وزاره التضامن الاجتماعي بالبحيرة)

د/ شيماء حلمى ( مدرس علم الإجتماع بكلية الآداب جامعة دمنهور )

بدأت الندوة بكلمة ترحيب من العميد  محمد بلبع مدير اداره الحمايه المدنيه  لضيوف المنصه الكرام ومهنئا رجال الشرطة المصريه ووزارة الداخليه بعيدهم السبعون  و موضحا أن التعاون مع مركز اعلام دمنهور في فاعليات هذا اللقاء جاء من أجل إلقاء الضوء علي مجهودات رجال الشرطه المصريه من الجانب الإنساني ودعم رجال الشرطه للمواطنين ودعم مبادئ  حقوق الإنسان .

ثم تحدثت  اميره الحناوي مدير مركز اعلام دمنهور ووجهت من خلال كلمتها تحية إجلال واعزاز لأرواح شهداء الشرطة المصرية وتحية امتنان وعرفان لقادة ورجال وافراد وجنود الشرطة المصرية بالأمن والأمان الذى تعيشه مصرنا الغالية .

ومن جانبه أكد سيادة العميد   محمود جمال مأمور مركز دمنهور علي دعم رجال الشرطة الدائم  لمبادئ حقوق الإنسان وان السجون فى مصر لم تعد بالصوره القاسيه التي علقت في اذهان الجميع ولكن أصبحت أماكن تأهيل وإعداد جديده لإعطاء فرص جديده للحياه وأن حق المواطن مكفول في حياه كريمه وهذا ما تسعي له جميع الجهات المعنيه  في الدوله تحت قيادة فخامة  الرئيس عبد الفتاح السيسى.

ثم تحدث  أ.د السيد مرجان حول عده نقاط منها:

* الشرطة المصرية .. مؤسسة وطنية عريقة فهي من الشعب و للشعب ، وفي خدمة الشعب وأمنه فرجال الشرطة هم أبناء كل المصريين و لهم سجل مشرف في كل الأوقات ، قدموا الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم  وهم يتصدون لقوى الإرهاب والشر والتطرف، دفاعًا عن أمن واستقرار مصر وحماية لجبهتها الداخلية .. ومازالت الشرطة المصرية تقدم التضحيات كل يوم وتضرب أروع الأمثلة فى الدفاع عن الوطن بعزيمة لاتلين أو تنكسر ويبذل رجالها أرواحهم من أجل مصر وشعبها العظيم.

قامت وزارة الداخلية بتعظيم منظومة حقوق الإنسان بكافة القطاعات الشرطية  باعتبارها أحد الركائز الأساسية بالمنظومة الأمنية و التعريف بمبادئ حقوق الإنسان فى المواثيق الدولية والقانون الدولي وضماناته، وتفعيل دور مديري إدارات ورؤساء أقسام حقوق الإنسان على مستوى جهات وزارة الداخلية.

وهذا ما أكدت عليه النقيب  ندى حسنى على اهمية نشر ثقافة ومفاهيم حقوق الإنسان بين كافة العاملين بالوزارة و دور أجهزة إنفاذ القانون في حماية حقوق الإنسان وصون حرياته وفق أحكام الدستور .

كما ذكرت مهام واختصاصات مديرى إدارات ورؤساء ووحدات حقوق الإنسان والتواصل المجتمعي بمديريات الأمن (أقسام، مراكز الشرطة)  واهمية المسئولية المجتمعية لوزارة الداخلية والهدف منها  من خلال قطاعاتها المختلفة و اهمية الخدمات التي تقدمها الوزارة للمواطنين، خاصة “كبار السن- وذوي الاحتياجات الخاصة فى جميع الجهات الشرطية.

وفى نهاية كلمتها أكدت على دور إدارة مكافحة العنف ضد المرأة والطفل وذوى الاحتياجات الخاصة .وما تقوم به الإدارة من التصدى لحالات العنف بكل شدة وأنه لا مجال للتهاون فى حقوق وحرية اى مواطن ويأتى ذلك فى إطار دعم وزارة الداخلية لحقوق السيدات وتقديم كافة أوجه الدعم النفسى والمجتمعى للسيدات والفتيات اللاتى يتعرضن للعنف .

ووجهت د  شيماء حلمى في بداية كلمتها كل الشكر والتقدير لفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي لاهتمامه بملف حقوق الإنسان وتطبيق مبدأ العدالة الاجتماعية على الكافة دون تفرقة.

*ثم تحدثت عن دور وزارة الداخلية في ترسيخ مبادئ حقوق الإنسان وانه ليس  بجديد عليها الإهتمام بهذا الملف حيث تم إنشاء  عام 1996  قسم العدالة الجنائية وحقوق الإنسان في مراكز البحوث الشرطية ثم اللجنة العليا لحقوق الإنسان داخل الوزارة  . وفي عام 2005تم إنشاء قسم لحقوق الإنسان داخل مصلحة السجون لنشر ثقافة حقوق الإنسان بين العاملين في القطاع والتأكد من حصول المسجونين علي حقوقهم التي كفلها لهم القانون وفى عام 2006 وفقا للقرار الوزاري رقم 716 تم انشاء إدارة قانونية خاصة بحقوق الإنسان  لفحص شكاوى وانتهاكات حقوق الإنسان

 

 

أشارت إلى أنه في ظل الجمهورية الجديدة تضاعفت جهود وزارة الداخلية لتنقسم إلي ثلاثة مستويات المستوي الأول يتمثل في  : الجانب السياسي  وهو الحفاظ علي  أمن وأمان البلاد في الداخل والخارج وظهور مصر بصوره مشرفة أمام دول العالم وهذا ما حدث من خلال تأمين منتدى شباب العالم  الذي اثنت عليه منظمة الامم المتحدة .

المستوى الثاني وهو الجانب الاقتصادي حيث أن الانتعاش الاقتصادي لا يحدث إلا فى ظل الأمن والأمان مما يؤدى إلى دفع عجلة التنمية وتحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030 .

المستوي الثالث وهو الجانب الاجتماعي ودور وزارة الداخلية فى الحفاظ  على الكرامة الإنسانية و التعاون مع صندوق تحيا مصر لتخريج السيدات الغارمات من السجون وقيامها بمبادرة كلنا واحد لتوفير السلع الاستهلاكية بأسعار مخفضة .

كما أكد  د  محمد السيد فى كلمته على  مجهودات وزاره الداخليه الدائمه لدعم المواطن المصري ومشاركه قطاعات الدوله والجهات الحكوميه المدنيه في عمليه البناء والتنميه .

وفى نهاية اللقاء قام رجال إدارة الحماية المدنية باستعراض بعض ما يقومون به من مجهودات للحفاظ على ممتلكات وأرواح المواطنين  صرحت بذلك أميره الحناوي مدير مركز اعلام دمنهور










اكتب تعليق

أحدث أقدم