وحدة التضامن بجامعة دمنهور تشارك في إعداد مدربين معتمدين بالتربية الأسرية الإيجابية 

 





البحيرة: نورهان الرياني


وجه الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، بضرورة التكامل بين كافة قطاعات الدولة، لنشر مبادئ التربية الأسرية الإيجابية.

وبناءا علي توجيهات الرئيس السيسي، شاركت وحدة التضامن الاجتماعي بجامعة دمنهور في برنامج تدريبي لإعداد مدربين معتمدين في التربية الأسرية الإيجابية، والذي أقيم بمحافظة الإسكندرية لمدة ثلاثة أيام بداية من يوم 2 مارس حتي ٤ مارس الجاري،بفندق جويل سان ستيفانو، تحت رعاية وزارة التضامن الاجتماعي ومنظمة اليونيسيف وبرنامج وعي للتنمية المجتمعية.

وذلك برعاية الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، 
الدكتورة آمال زكي مستشار وزارة التضامن لبرنامج وعي للتنمية المجتمعية، وإشراف الدكتور صلاح هاشم مستشار وزارة التضامن الاجتماعي للسياسات الاجتماعية ومنسق عام وحدات التضامن بالجامعات، 

والأستاذ الدكتور عبد الحميد السيد نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، والاستاذ الدكتور مصطفى حمزة عميد كلية التربية للطفولة المبكرة، والأستاذ الدكتور محمد رفعت الإمام عميد كلية الآداب.

 بتنسيق من وحدات التضامن الإجتماعي ب ٦ جامعات مصرية وهُم جامعة دمنهور والإسكندرية وطنطا ومطروح وكفر الشيخ و المنوفية.

وقد شارك في البرنامج التدريبي 
ممثلين عن جامعة دمنهور كلا من الدكتورة إسلام فوزي قطب مدرس علم الاجتماع القانوني بكلية الآداب، والدكتورة شيماء حلمي شحاتة مدرس علم الاجتماع بكلية الآداب، والدكتورة سعيدة علي فتح الله مدرس بقسم العلوم التربوية كلية التربية للطفولة المبكرة والدكتورة ابتسام السيد السايس مدرس بقسم العلوم النفسية بكلية التربية للطفولة المبكرة، والدكتورة إيمان علي لويزي مدرس بقسم العلوم الأساسية بكلية التربية للطفولة المبكرة ،والاستاذ أحمد منيسي منسق وحدة التضامن الإجتماعي بجامعة دمنهور.

 حيث ألقت الأستاذة الدكتورة سهير صفوت محاضرة شملت أسس بناء أسرة إيجابية خالية من العنف والتطرف، وأسس الاختيار السليم ، لتنمية روح المواطنة والانتماء داخل افرادها والتوجه نحو مستقبل أفضل بالوعي والإرشاد الصحيح.








اكتب تعليق

أحدث أقدم