وزير الشؤون الإسلامية والثقافة والأوقاف بجيبوتي يتواصل مع رئيس اتحاد الوطن العربي الدولي

كتب عمر خالد محمود 
أجرى   وزير  الشؤون  الإسلامية والثقافة والأوقاف بجمهورية جيبوتي سعادة السيد مؤمن بري . إتصالا بالمفكر العربي الدكتور خالد محمود عبد القوي عبد اللطيف مؤسس ورئيس اتحاد الوطن العربي الدولي ورئيس الإتحاد العالمي للعلماء والباحثين  والذي تربطه علاقة وصداقة متميزة  بالوزير منذ أن كان سفيرا لجمهورية جيبوتي لدى دولة قطر . 
 وتحدثا معا عن التحديات التي تواجه الأمة واستراتيجية اهداف اتحاد الوطن العربي الدولي الذي أتشرف برئاسته والمعتمد والمرخص عالميا بالولايات المتحدة الأمريكية 
وتوثيقه من غرفة التجارة الأمريكية والعربية ومن القنصلية 
المصرية بخاتم الخارجية المصرية بلوس أنجلوس بأمريكا .
واعتماده سابقا وترخيصه من أستراليا . سدني
وأوضح مؤسس ورئيس الإتحاد  أن من أهداف اتحاد الوطن العربى الدولى 
اولا : العمل على تحقيق وحدة الموقف والجهد العربى فى دعم ومساندة قضايا 
الأمة العربية والثقافية والإجتماعية والإقتصادية .
ثانيا : العمل على محاربة الإرهاب والنزاعات العنصرية ذات الطابع الدينى أو الطائفى 
أو العرقى . وإرساء مبادىء المساواة وتوطيد أواصر العلاقات والعيش المشترك 
والحوار ومناهضة التمييز بكافة أشكاله .
ثالثا: العمل على ترسيخ دور المرأة فى الحقوق السياسية والمدنية .
رابعا : الحد من الرقابة على الحرية الفكرية . وعدم وضع القيود على المفكرين والمبدعين.
خامسا : إشاعة روح الحوار الفكرى وتشجيعه وقبول الإختلاف مع الرأى الاّخر .
سادسا : إقامة مؤسسات قومية لرعاية الثقافة على نحو علمى وحقيقى .
سابعا: دعم المفكرين والمبدعين العرب ورعايتهم وتكريمهم
وأن من فلسفة إتحاد الوطن العربى الدولى مواجهة دعاوي الفرقة وفضحها سواء كانت داخلية او خارجية والإهتمام بالطفولة والشباب والمرأة والتعليم , والعمل على نشر ثقافة الديمقراطية وتقبل الآخر , , وحرية التعبير , وإحترام حقوق الإنسان في أوساط الوطن العربي , والعمل على تحقيقها وصولاً لدولة الوحدة الديمقراطية , وتشكيل قوة بناءة تدعم كل ما هو إيجابي وخلاق في السياسات العربية وتعارض كل ما هو خاطئ., ورعاية الجاليات العربية في الخارج , والعمل على توحيد صوفها , و احترام شركاء الوطن من القوميات الآخرى , والدفاع عن حقوها الثقافية المشروعة .
و أن من أهداف الإتحاد العمل على توطيد العلاقات بين الأقطار العربية وتقويتها والحرص على متابعة تنفيذ كل مايصدر من قرارات بالقمم العربية او الإجتماعات ذات الصلة التى تعقد على مستوى القمم بين القدة العرب سواء تحت مظلة الجامعة العربية أو المؤسسات الإقليمية الرسمية كمجلس التعاون الخليجى أو منظمة المؤتمر الإسلامى وغيرها .–  العمل على محاربة الإرهاب والنزاعات العنصرية ذات الطابع الدينى أو الطائفى أو العرقى أو العشائرى . وإرساء مبادىء المساواة وتقوية أواصر العيش المشترك والحوار ومناهضة التمييز بكافة أشكاله . . واشار الى أن الاتحاد يسعى لتحقيق اهدافه بالوسائل السليمة والقانونية والدستورية وعلى نحو علني ويعمل على تحقيق مشروع نهضوي على صعيد الأمة العربية . العمل على ترسيخ دور المرأة فى الحقوق السياسية والمدنية .

اكتب تعليق

أحدث أقدم