صالون أوبرا دمنهور بعنوان "المرأة فى المأثورات الشعبية" يؤكد على قيمة الأم في الأمثلة الشعبية



الحيرة :  ايمان حمودة

وسط تفاعل جماهيرى كبير نظمت دار الأوبرا المصرية برئاسة الدكتور مجدي صابر صالون ثقافى أمس بعنوان "المرأة في المأثورات الشعبية" على مسرح أوبرا دمنهور ، من إعداد وإشراف الفنان أمين الصيرفي مدير عام النشاط الثقافي والفكري بدار الأوبرا المصرية.

قامت بإدارة الحوار الدكتورة هبة الأصولي التي بدأت اللقاء بمقدمة عن المرأة منذ قديم الزمان منذ أن كانت إلهة مثل إيزيس مرورا بوصولها إلى الحكم مثل حتشبسوت، وأشارت إلى أن اول قاضية كانت في مصر القديمة من الأسرة الخامسة هي الملكة نبت.

دار الحوار حول صورة المرأة في المأثورات الشعبية والتناقضات الموجودة في بعض المأثورات، والمأثورات المتشابهة في المجتمعات العالمية، وكذلك تطرق الصالون إلى صورة الأم والحماة في المأثورات الشعبية، وأهمية التراث الشعبي وكيفية الحفاظ عليه.

أشار  الدكتور محمد السنوسي الكاتب و الباحث في المأثورات الشعبية خلال حديثه إلى أن المأثورات الشعبية هي مجموعة من المعارف والفنون والعادات والتقاليد وبعض الطقوس التي يمارسها أفراد المجتمع قديما، كما أكد أن التوحد الثقافي هو السبب في تشابه الأمثلة على مستوى العالم، بينما التناقضات الموجودة في الأمثلة سببها أن المواقف الاجتماعية مختلفة من ظرف إلى ٱخر، كما أكد على قيمة الأم في الأمثلة الشعبية، حيث إن الحماة والابنة والزوجة لن تحظى بهذه القيمة.

 وقد تحدثت الدكتورة شيماء حلمي مدرس علم الاجتماع بكلية الآداب بجامعة دمنهور عن المأثورات الشعبية من منظور إيجابي وٱخر سلبي، وأشارت في حوارها على العلاقات الأسرية في ظل هذه الأقوال مع الحماة، فأكدت أن الحماة هي أم ولكنها تتسم بالغيرة الزائدة على ابنها، ولكنها في النهاية أم، وقد تطرقت الدكتورة شيماء في حوارها على أهمية هذه المأثورات في الحفاظ على الهوية الوطنية وتعميق انتماء الأفراد بمجتمعهم.

 ‏وقد ألقت المهندسة زكية رشاد مقررة المجلس القومي للمرأة بمحافظة البحيرة الضوء على دور المجلس القومي للمرأة في التصدى لجميع القيم السلبية الناتجة من هذه المأثورات، وألقت الضوء على ما يقوم به المجلس من جهد في توعية المرأة وتنميتها ثقافيا، وأكدت على ضرورة التعاون المجتمعي للتصدي لبعض الآثار الاجتماعية الناتجة من بعض المأثورات السلبية مثل زواج القاصرات في الريف المصري، وأكدت على أهمية دور الإعلام في التصدي لهذه الظواهر الاجتماعية.

 ‏حضرت الصالون الدكتورة نيفين الكاتب عضو مجلس النواب والتي قامت بعمل مداخلة بصالون اليوم أشارت خلالها أن المرآة المصرية  شخصية مستقلة ولها طابعها الخاص الذى تتحدى به باقي نساء العالم فالمرأة هى الأم والصديقة والزوجة والأخت والرفيقة فهى كل الأنماط فى نفس الوقت، و هى التى تساند الرجل وتدعمه فى أصعب اللحظات وهى العاملة المجتهدة الثابت دورها ومجهودها أمام الجميع ، وأكدت على دعمها الدائم والمستمر للمرآة المصرية فى كافة المجالات و أيضاً على إصرارها فى بذل كافة المجهودات من خلال البرلمان لمساعدتها على تحقيق كافة اهدافها .

وحضر ايضا الدكتورة بشارة عبد الملاك مسؤول العلاقات العامة بالكنيسة الذي أكد في مداخلة شارك بها في الصالون على دور المرأة المؤثر في المجتمع واستدل ببعض المواقف الاجتماعية التي يعيشها في حياته والتي أكد خلالها أن زوجته الدكتورة سوزى شكرى عضو مجلس النواب لها تأثير كبير على حياتهما العملية والمعيشية.

وقد شاركت الفنانة " أية البحيرى " إبنة مركز تنمية المواهب باوبرا دمنهور والتى شاركت بالعديد من البرامج والمسابقات الغنائية الشهيرة منها برنامج " الدوم " ومسابقة الصوت الذهبى بالاضافة إلى مشاركتها بالغناء فى العديد من الحفلات بدار الاوبرا المصرية بأغنيتى مالى للفنانة وردة الجزائرية وسألونى الناس للفنانة فيروز

وقدمت الطفلة " هند أنور " قاهرة التوحد إبنة فصل القدرات الخاصة بمركز تنمية المواهب بدار اوبرا دمنهور حيث شدت بأغنية ست الحبايب التى غنتها الفنانة فايزة احمد و كذا أغنية أنا بنت مصر .

اكتب تعليق

أحدث أقدم