رئيس اتحاد الوطن العربي الدولي يشارك في عزاء المهندس فوزي عبد اللطيف



كتب. محمود خالد محمود
شارك المفكرالعربي الدكتور خالد محمود عبد القوي عبد اللطيف
مؤسس ورئيس اتحاد الوطن العربي الدولي ,
رئيس الإتحاد العالمي للعلماء والباحثين
ونائب رئيس جامعة بيرشام الدولية بأسبانيا والرئيس التنفيذي
والرئيس التنفيذي لجامعة فريدريك بالولايات المتحدة الأمريكية
, والمدير التنفيذي للأكاديمية الملكية للأمم المتحدة
والرئيس التنفيذي لجامعة سيتي بمملكة كمبوديا
والرئيس التنفيذي لجامعة iic للتكنولوجيا بمملكة كمبوديا
والرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية للدراسات المتقدمة بالولايات المتحدة الأمريكية
ونائب رئيس المجلس العربي الأفريقي الأسيوي
ومستشار مركز التعاون الأوروبي العربي بألمانيا الإتحادية
ورئيس جامعة الوطن العربي الدولي ( تحت التأسيس)
مساء أمس الثلاثاء
في عزاء الوفي النبيل
المهندس فوزي محمد عبد اللطيف
بالسرادق المقام
بقرية الدلجمون ذات التاريخ العريق
مركز كفر الزيات . محافظة الغربية
وحضره اّلاف من أهالي القرية والمركز
وقد ألقى مؤسس ورئيس الإتحاد كلمة عن فلسفة الموت
أوضح فيها أن الموت عاقبة كل حي , وختام كل شيء
ونهاية كل موجود . يستوي فيه المالك والمملوك
والسيد المسود . فمهما عاش الإنسان فهو إلى الموت سائر
قضاء نافذ . وحكم شامل . وأمر حتم لازم لامهرب منه ولا مفر
كل من عليها فان . ويبقى وجه ربك دو الجلال والإكرام
ومن كان يكره ذكر الموت فليخبرنا عن طريق هروبه منه
وصدق الله العظيم ( قل إن الموت الذي تفرون منه فإنه ملاقيكم
ثم تردون إلى عالم الغيب والشهادة فينبئكم بما كنتم تعملون )
ما أقرب الموت كل يوم يدنو منا . ونحن ندنو منه
وليس بيننا وبينه إلا أن يبلغ الكتاب أجله
قال ابن السماك في قول الله تعالى
( فلا تعجل عليهم إنما نعد لهم عدا )
قال إذا كانت الأنفاس بالعدد ولم يكن لها مدد
فما أسرع أن تنفذ
وقال لقمان لإبنه ( يابني . إنك إستدبرت الدنيا من يوم نزلتها
وإستقبلت الاّخرة فأنت إلى دار تقرب منها أقرب إلى دار تتباعد عنها
يامن له في بطن الأرض حفرة .... أتأنس بالدنيا وأنت غريب
وما الدهر إلا كر يوم وليلة ــــ وما الموت إلا نازل وقريب
ولما مات كسرى ملك الفرس وحكيمها وأديبها وجد في حزامة
ورقة مكتوب فيها إذا كان الموت لكل أحد راصدا فالطمأنينة
في الدنيا حمق .
ودعا مؤسس ورئيس الإتحاد
أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته
ويسكنه فسيح جناته , ويلهم عائلته
وذويه الصبر والسلوان

اكتب تعليق

أحدث أقدم