محافظ الشرقيةيُتابع أعمال تطهير وتكريك ترعة بحر فاقوس بنطاق مركزي فاقوس والحسينية

الشرقية مهند مجدى كامل

لخدمة زمام 140 ألف فدان بمياه الري .محافظ الشرقيةيُتابع أعمال تطهير وتكريك ترعة بحر فاقوس بنطاق مركزي فاقوس والحسينية

 

تابع الأستاذ الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية مع المهندس طارق اللبان رئيس الإدارة المركزية للموارد المائية والري أعمال تطهير ونزع الحشائش ورفع وإزالة المخلفات الناتجة عن أعمال التطهير من ترعة بحر فاقوس بطول 31 كم بزمام هندسة ري فاقوس والحسينية وذلك لضمان وصول المياه إلى نهاية الترعة وتحقيق أقصى إستفادة من مياه الري وحفاظاً على الرقعة الزراعية وتقديم أفضل الخدمات للمزارعين.

شدد المحافظ على ضرورة التصدي لكافة أشكال التعديات على المجاري المائية بالتنسيق مع أجهزة الدولة المختلفة ، وتحرير محاضر للمخالفين واتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيالهم ، لافتاً إلى أهمية بذل أقصى الجهود لتوعية المواطنين بمختلف مراكز وقرى المحافظة بالحفاظ على سلامة الترع والمصارف خاصة بعد تنفيذ المشروع القومي لتأهيل وتبطين الترع.

ومن جانبه أوضح المهندس طارق اللبان رئيس الإدارة المركزية للموارد المائية والري أن أعمال تطهير ترعة بحر فاقوس  بطول  31 كم لخدمة زمام  140  ألف فدان أرض زراعية تأتي ضمن جهود تنفيذ المشروع القومي لتأهيل الترع بمختلف محافظات الجمهورية حيث يتم التخلص الآمن من نواتج التطهير والتكريك والقمامة والمخلفات على جانبي الترع والمصارف ، باستخدام حفارات ولوادر وسيارات ومعدات الإدارة المركزية للري والمواد المائية بالشرقية والوحدات المحلية والقروية التابعة لرئاسة مركزي فاقوس والحسينية لنقل مخلفات أعمال التطهير إلى المقالب المخصصة لذلك أولاً بأول.

أضاف رئيس الإدارة المركزية للموارد المائية والري أنه يتم تطهير الترعة 3 مرات ميكانيكياً كل عام باستخدام 3 حفارات ذو أذرع طويلة وحفار علي صندل  وذلك لضمان وصول المياه إلى نهاية الترعة ولتستفيد منها كافة الأراضي الزراعية بالمنطقة , مناشداً المواطنين بعدم إلقاء المخلفات والقمامة في الترع والمصارف والمجاري المائية حفاظاً عليها من التلوث ولضمان وصولها لنهايتها، لافتاً إلى أن قانون البيئة يقضي بتوقيع غرامة مالية على القائمين بإلقاء القمامة بالمجاري المائية، تصل إلى 10 آلاف جنيه ، والإحالة للنيابة العامة للتحقيق.

اكتب تعليق

أحدث أقدم