تحزيم شون وصوامع القمح بمراكز البحيرة بطعم " الراكومين " للقضاء على الفئران




البحيرة : سهر غنيم



يعد محصول القمح من المحاصيل الهامة والإستراتيجية، التي تهتم محافظة البحيرة بتوفير بيئة آمنة أثناء زراعته  وحصادة والحفاظ عليه، من أجل الوصول لأعلى إنتاجية من المحصول في الموسم الواحد ، بالإضافة إلى تخزينه فى الصوامع و الشون ،

وفي هذا الإطار و بناءاً على توجيهات مـعــالـى الـوزيــر الــســيــد الـقــصــيـــر وزيــــر الـــزراعــــة واستصلاح الاراضى ، واللواء هشام أمنه محافظ البحيرة .

  ،  أطلقت مديرية الزراعة بالبحيرة ،  حملة مكبرة لمواجهة القوارض لحماية محصول القمح تحت إشراف المهندس بدر محمد بدر وكيل وزارة الزراعة بالبحيرة ، وبمتابعة الدكتور محمد السيد نوار مدير عام الزراعة ، ويقوم برئاسة اللجنة المنفذة للحملة المهندس  عبد الغنى أبو مسلم مدير إدارة مكافحة القوارض بالبحيرة

 

قال المهندس بدر محمد بدر وكيل وزارة الزراعة بالبحيرة ،  أن القوارض تعتبر من الآفات الخطيرة التي تهدد المحاصيل الحقلية والمواد المخزونة، مشيرا إلى أنها من الآفات ذات القدرة التناسلية العالية، وعلى الانتشار والاختباء، حيث تقوم بالتغذية على غذاء الإنسان والحيوان وتتسبب في إتلاف كثير من المحاصيل ، و جارى حاليا تحزيم شون القمح الموجودة بمراكز المحافظة بطعم الراكومين و ذلك حفاظا على المخزون الغذائي للبلاد.

 

 

وأكد " وكيل الوزارة " أن الأضرار التي تسببها الفئران على المحاصيل ذات أهمية اقتصادية كبيرة تستدعي العمل البرامجي لمكافحتها، حيث تقوم بالتغذية على الحبوب المخزونة على أسطح منازل الفلاحين بجانب بعض الشون المكشوفة وأماكن التخزين في الصوامع البلدية، وقد تتسبب الأضرار في تدمير من 30 إلى 40% من الحبوب والمحاصيل إن لم تُكافح ويتم السيطرة على إعدادها.

 

وأشار الدكتور محمد السيد نوار مدير عام الزراعة ، الى أنه يتم دوريا عمل حملة مكثفة لمكافحة القوارض والفئران، تشمل كل القرى والنجوع بالمراكز، كإجراء احترازى للحد من أضرارها على المحاصيل الزراعية والصحية، بالإضافة إلى إجراء حصر مبدئى بالمناطق الأكثر تضررًا وأماكن تكتل فئران الحقل، لبدء أعمال المكافحة خاصة بعد حصاد محصول القمح للحد من الفاقد سواء فى فترة الحصاد أو تخزين المحصول بمخازن الغلال والشون .

 

وأشار " المدير العام " الى  أن أهم أسباب الزيادة في أعداد الفئران في القرى، هو سوء عمليات تخزين الحبوب وعدم التخلص من مخلفات النباتات والمصارف، حيث تستخدمها الفئران مأوى لها وعدم الاستخدام الأمثل للمبيدات مما أدى إلى تناقص الأعداء الحيوية.

 

وأكد المهندس عبد الغنى أبو مسلم مدير إدارة مكافحة القوارض بالبحيرة ، أنه يتم  حاليا توزيع الطعم الراكومين المسيل للدم حول الشون والصوامع بكافة مراكز المحافظة ،  وذلك نظرا لخطورة الفئران على محصول القمح ، فى هذا التوقيت من الموسم ، وحرصا من معالى الوزير السيد القصير وزير الزراعة ، و الـدكــتـــور عــبـــاس الـشــنــــاوى  رئـيــس قـطــاع الـخــدمــات والـمـتـــابـعــة ، و الـدكــتـــور  أحــمـــد مــحــمـــد رزق  رئـيـس الإدارة الـمـركــزيـة لـمــكــــافـحــة الآفــــــات ، و المهندس عـبـد الـجـــواد الـشـابــورى  مـديـر عــام الإدارة الـعــامــة لـمــكــافـحــة الـقـــوارض بـالــوزارة  وجميع قيادات الزراعة بالوزارة على الحفاظ على المحصول الاستراتيجى للدولة خاصة فى ظل الظروف الراهنة التى تمر بها البلاد وأيضا لتوفير نسبة 30% على الأقل من فاقد المحصول بسبب القوارض والفئران  

اكتب تعليق

أحدث أقدم