رئيس اتحاد الوطن العربي الدولي يتشاور مع المستشار السعودي الدكتور علي بن شاهر الشهري عضو الإتحاد



كتب عمر خالد محمود
أجرى المستشار الدكتور علي بن شاهر الشهري عضو اتحاد الوطن العربي الدولي . من مكة المكرمة بالمملكة العربية السعودية حديثا طويلا
بعد فترة إنقطاع لمدة ثلاث سنوات بسبب ظروف خاصة
مع مؤسس ورئيس اتحاد الوطن العربي الدولي ورئيس الإتحاد العالمي للعلماء والباحثين الدكتور خالد محمود عبد القوي عبد اللطيف
وتحدثا معا في معظم القضايا اقليميا ودوليا ودعم مصر الكامل
لحقوق الإنسان واستراتيجية اتحاد الوطن العربي الدولي
,وأوضح مؤسس ورئيس الإتحاد أن اتحاد الوطن العربي الدولي تتركز فلسفته على نشر ثقافة الوحدة العربية في الأوساط الشعبية .
والعمل على إستثمار كل الإمكانيات في سبيل نشر هذه الثقافة وجعلها جزءا من التفكير الشعبي للمواطنين العرب ولاسيما الشباب منهم ,و العمل على تقوية مجالات التكامل بين الدول العربية في كل المجالات، وجعل الاتحاد مكاناً وآلية للتواصل ونقل الثقافات والأفكار, و بناء اتحاد وطن عربي دولي قوي قادر على التأثير , وقادر على التعبير عن حقوقه وإبداء رأيه بكافة المجالات ، من غير تجريح أو خروج عن دائرة الثقافة العربية السوية , وإحترام الإختلاف , والإبتعاد عن الطائفية والمذهبية والعرقية , و التفاعل مع الأحداث الجديدة , والخروج بآراء تعبر عن رأي إتحاد الوطن العربى , و القيام بواجبنا تجاه قضايا الأمة االعربية , ومنها القضية الفلسطينية , والحفاظ على إستقرار وحرية البلاد العربية وحقها في العيش بكرامة من دون تدخل أجنبي .
وأن من فلسفة إتحاد الوطن العربى الدولى مواجهة دعاوي الفرقة وفضحها سواء كانت داخلية او خارجية والإهتمام بالطفولة والشباب والمرأة والتعليم , والعمل على نشر ثقافة الديمقراطية وتقبل الآخر , , وحرية التعبير , وإحترام حقوق الإنسان في أوساط الوطن العربي , والعمل على تحقيقها وصولاً لدولة الوحدة الديمقراطية , وتشكيل قوة بناءة تدعم كل ما هو إيجابي وخلاق في السياسات العربية وتعارض كل ما هو خاطئ., ورعاية الجاليات العربية في الخارج , والعمل على توحيد صوفها , و احترام شركاء الوطن من القوميات الآخرى , والدفاع عن حقوها الثقافية المشروعة .
و أن من أهداف الإتحاد العمل على توطيد العلاقات بين الأقطار العربية وتقويتها والحرص على متابعة تنفيذ كل مايصدر من قرارات بالقمم العربية او الإجتماعات ذات الصلة التى تعقد على مستوى القمم بين القدة العرب سواء تحت مظلة الجامعة العربية أو المؤسسات الإقليمية الرسمية كمجلس التعاون الخليجى أو منظمة المؤتمر الإسلامى وغيرها .– العمل على محاربة الإرهاب والنزاعات العنصرية ذات الطابع الدينى أو الطائفى أو العرقى أو العشائرى . وإرساء مبادىء المساواة وتقوية أواصر العيش المشترك والحوار ومناهضة التمييز بكافة أشكاله . . واشار الى أن الاتحاد يسعى لتحقيق اهدافه بالوسائل السليمة والقانونية والدستورية وعلى نحو علني ويعمل على تحقيق مشروع نهضوي على صعيد الأمة العربية . العمل على ترسيخ دور المرأة فى الحقوق السياسية والمدنية .
العمل على تحقيق وحدة الموقف والجهد العربى فى دعم ومساندة قضايا الأمة العربية الثقافية والإجتماعية والإقتصادية .كما أن من أهداف الإتحاد العمل على ترسيخ مفاهيم العدالة الإجتماعية والقيم الأخلاقية والعمل على نشرها فى أوساط المجتمعات العربية .
ـ الدفع على تنمية المجتمعات المحلية والريفية فى مجال الديمقراطية والحقوق والحريات بالتنسيق مع كافة المؤسسات الإعلامية والإستفادة من وسائل التواصل الإجتماعى . وإعادة تفعيل دور المرأة فى المجالات الإجتماعية والحقوقية والثقافية ودعم حقها فى العمل والتعليم .
العمل على دعم التواصل بين الشباب العربى لتبادل الخبرات فى كافة المجالات . ودعم حق الأفراد وحريتهم فى تأسيس الجمعيات والمؤسسات والإنخراط فى المنظمات النقابية والإتحادات تحت المظلة الحكومية لكل دولة .
وفي ختام حديثه دعا مؤسس ورئيس الإتحاد
العلي القدير أن يحفظ مصر قلب العروبة
ورائدة الحضارة والتاريخ والأمل
ويحفظ المملكة العربية السعودية
والأمة العربية والإسلامية
وكل شعوب العالم المحبة للسلام
من كل مكروه

اكتب تعليق

أحدث أقدم