ام تقتل أبنائها الثلاثه وتسرع بعدها بالانتحار




متابعة : سهر غنيم 

تلقي مركز شرطه ميت تمامه بمحافظه الدقهليه بلاغآ عن أم تتجرد من مشاعر الأمومه لم يتوقع احد أن تكون الأم هى المجرم فى الجريمة التى هزت أرجاء محافظة الدقهليه بخبر العثور على جثث ثلاث اطفال تم ذبحهم على يد الأم بسبب إصابتها بضغوط نفسية وعصبية وبعد قتلهم تحاول الإنتحار تحت عجلات جرار زراعى  هل يعقل هذا هل فعلا يمكن لأم ان تتجرد من كل مشاعر الحب والخوف على ابنائها 


وفجأه تسول لها نفسها بأرتكاب هذه الجريمه وهى ذبح أبنائها وتكتب رساله مليئه بالوجع والحسره والتعب لزوجها   قائله:  ( انا وديت ولادك للجنه يا محمد وانت كمان حتروح الجنه معاهم لانك مقصرتش معاهم 




وبذات احمد لانى قصرت معاه وكان لازم اوديه الجنه لأن ذنبه في رقبتى لا علمته الكلام ولا الحياه فبعته هو واخواته ليك في الجنه اصبر واحتسب عند الله اما انا فادعيلى انا كنت بتعذب في الدنيا ومش قادره اعيش ربنا يكرمك بالى تستاهلك في الجنه ويعوض عليك باولاد احسن منهم )  جمل وعبارات تقشعر لها  الابدان هذا وتبين من طريقه الرساله من الام انها متعلمه ومتدينه وهنا يقف  العقل لحظه بأسئله محيره  هل تنتذع الرحمه من قلب أم لضغوط نفسيه وضغوط الحياه  لوحدها هل هذه الأم جانى ام مجنى عليها فقد تم القبض على الأم وجارى التحقيات ولكم الرأى في هذه القصيه المثيره للجدل ويبقي السؤال هل الأم جانى ام مجنى عليها !








اكتب تعليق

أحدث أقدم