مركز الحوار يصدر تقرير سنوي جديد بعنوان "الصين في عام"




متابعة : دكتور محمد ربيع 

أصدر مركز الحوار للدراسات السياسية والإعلامية بالتعاون مع جمعية صوت الخير للبحوث والدراسات تقرير "الصين في عام"، وهو تقرير سنوي، يتناول بدوره المستجدات التي شهدتها قوة عالمية كبرى بحجم الصين على كافة المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

يأتي تقرير "الصين في عام" ليرصد أهم المستجدات والأحداث التي شهدتها الصين خلال عام 2021، في ظل تداعيات جائحة كورونا وغيرها من التحديات الداخلية والخارجية.

 وعلى ذلك جاءت إحدى الأوراق في التقرير لتبرز وتقيم دور وتطور الحزب الشيوعي الصيني خلال 100 عام، وذلك في إطار احتفال الصين بالذكرى المئوية لتأسيس الحزب. كما يتناول التقرير تداعيات جائحة كورونا على الصين من الناحية الاقتصادية والناحية الاجتماعية والمجتمعية.

وفي إطار التطورات الإقليمية، يناقش التقرير في إحدى الأوراق التحديات والتحالفات التي شهدتها الصين في محيطها الإقليمي خلال عام 2021. وفي المقابل في ضوء ما شهده العالم من تحولات وتغيرات على المستوى الدولي تأتي إحدى أوراق التقرير لتناقش إشكالية الوجود العسكري الصيني في الخارج.

كما يهتم التقرير بالمجتمع الصيني من الداخل، وهو ما يتناوله التقرير من خلال ورقة بعنوان "المجتمع الصيني .. متلازمة التنوع والانسجام"، وتناقش الورقة الطبيعة الديمغرافية المتنوعة للمجتمع الصين.

وفي ضوء أهمية العلاقات المصرية الصينية، ومرور 65 عامًا خلال عام 2021 على بدء تدشين العلاقات بين مصر وجمهورية الصين الشعبية، يختتم التقرير بورقة بعنوان "مصر والصين ... 65 عاماً من التعاون"، تتناول أبرز المحطات والمسارات التي شهدتها العلاقات بين مصر والصين، ومستقبل العلاقات بين البلدين.

من الجدير بالذكر أن التقرير هو الأول من نوعه في العالم العربي والشرق الأوسط. يرصد المستجدات التي شهدتها الصين خلال عام، ويحلل أهم قضاياها الداخلية على كافة الأصعدة وأبرز تفاعلاتها الخارجية على المستويين الإقليمي والدولي.

اكتب تعليق

أحدث أقدم