رائ الطب في الدبوس المخدر المستخدم في خطف الفتيات



كتبت سهر غنيم 


 توجد حاله من الزعر والرعب بين المواطنين بسبب تداول اخبار عن خطف شباب من الجنسين بطريقه الدبوس المخدر وفي سياق هذا الموضوع نطرح بعض الاسئله  هل فعلا يوجد تخدير بدبوس مخدر يخدر الشخص خلال ثوانى حيث  قال الدكتور أيمن ثروت أستاذ التخدير والرعاية المركزة بكلية الطب جامعة عين شمس إن ما تردد عن إمكانية استخدام شك دبوس تحت الجلد لتخدير إنسان أو أن يتسبب في غيابه عن الوعي أو النوم غير علمي وغير منطقي وأضاف أستاذ التخدير أنه لكي يتم تخدير إنسان يجب وضع المادة المخدرة داخل الوريد ولن يكون ذلك بشكل بسريع بل يستغرق الأمر فترة من  ٢٠ إلى  ٣٠ ثانية وأشار إلى أن التخدير أو نوم إنسان يحتاج الي عقاقير معينة منومة تحقن داخل الوريد وليس تحت الجلد موضحا انه لا يمكن لشخص أن يقوم بتنويم شخص آخر في مدة ثانية وتابع  أستاذ التخدير والرعاية المركزة بكلية الطب جامعة عين شمس أن استخدام أدوية منومة عن طريق الفم أو التنفس يحتاج لوقت علي الاقل ساعة اذا شرب اي انسان اي مشروب حتي يغيب عن وعيه كما أن كتم النفس لفترة حتي يغيب عن الوعي يحتاج لـ ٤ دقائق ومن المستحيل أن يحدث كل ذلك وسط الناس أو أي وسيلة مواصلات دون أن يلاحظ ذلك المحيطين

حيث انتشر على مواقع التواصل الأجتماعي فيس بوك وواتس آب تداول مقطع صوتي بشأن وجود عمليات خطف للفتيات وتخديرهن من خلال دبوس به مادة مخدرة حيث يتم تغييب الضحية عن الوعي ونقلها لمكان مجهول.

اكتب تعليق

أحدث أقدم