رئيس اتحاد الوطن العربي الدولي يتحدث عن أول مصرية مسلمة تتولى منصبا وزاريا في أستراليا



بقلم المفكر العربي الدكتور خالد محمود عبد القوي عبد اللطيف
مؤسس ورئيس اتحاد الوطن العربي الدولي
رئيس الإتحاد العالمي للعلماء والباحثين
في مفاجأة غير مسبوقة، أعلن أنتوني ألبانيزي، رئيس الوزراء الأسترالي الجديد، تعيين أول وزيرة مسلمة في تاريخ أستراليا، في حكومته العمالية بعد فوز حزبه بالأكثرية في الانتخابات.
وجاء تعيين عزة محمود السروجي الملقبة بـ"آن علي"، ذات الأصول العربية ومصرية الأصل، بمنصب وزيرة الشباب وتعليم الطفولة المبكرة في الحكومة الأسترالية، كمشهد تاريخي وسابقة في البلاد.
وأدّت عزة محمود السروجي، اليمين الدستورية، السبت، لتكون أول وزيرة مسلمة في تاريخ أستراليا، وبيدها نسخة من مصحف غلافه زهري اللون.
وظهرت السروجي المولودة في مدينة الإسكندرية المصرية، أثناء حلف اليمين وبعدها نهض رئيس الوزراء أنتوني ألبانيز، عن كرسيّه ليصافحها ويهنئها في مشهد وصف على نطاق واسع بأنه "تاريخي ومميز".
ودخلت آن علي إلى حكومة ألبانيزي بألقاب عديدة، لعل أبرزها كونها أول عربية ومسلمة تشغل منصبًا وزاريّا في تاريخ أستراليا، المقيم فيها أكثر من 620 ألف مسلم.
وآن علي أو عزة علي السروجي، ولدت في الإسكندرية في 29 مارس 1967، هي أول سيدة من أصل عربي وإسلامي تشغل هذا المنصب في تاريخ أستراليا.
وعلى الرغم من أن السروجي وافدة جديدة إلى حزب العمال الأسترالي، فإنها أثبتت في غضون سنوات قليلة جدارتها وحنكتها السياسية.
ويظهر من سيرتها على موقع "ويكيبيديا"، أنها سياسية أسترالية من حزب العمال، ودخلت مجلس النواب عام 2016 عن مقعد كوان في غرب أستراليا، وأصبحت لدى انتخابها أول امرأة مسلمة تدخل مجلس النواب الأسترالي.
على الصعيد المهني، عملت آن علي كأستاذة ومحاضرة وأكاديمية متخصصة في مكافحة الإرهاب، وأسست منظمة "الناس ضد التطرف العنيف" (PaVE) بهدف مواجهة التطرف في أستراليا.

اكتب تعليق

أحدث أقدم