فريق عمل برنامج تطوير دلتا النيل فى زيارة لزراعة البحيرة لتحسين استخدام المياه

 

 


البحيرة : سهر غنيم

 

استقبل اليوم المهندس بدر محمد بدر وكيل وزارة الزراعة بالبحيرة ، وفد الـ GIZ  ، فريق عمل برنامج تطوير دلتا النيل ، والذى سيقوم بتنفيذ بعض المشروعات التى تخدم المزارعين بمراكز المحافظة ، وهو برنامج إدارة مياه دلتا النيل ـ قطاع الزراعة المروية ، وقد رحب وكيل الوزارة بالوفد مؤكدا على ان مديرية الزراعة بالبحيرة ستقوم بوفير كافة أنواع الدعم من أجل نجاح هذا المشروع الحيوى الذى يؤدى الى تحسين حالة المزارع ، حيث أننا نسعى جميعا الى ذلك وهذا هو الهدف الأسمى بالنسبة لنا جميعا ، خاصة وان البرنامج يهدف الى تحسين إطار العمل للاستخدام الفعال للمياه والحد من فقدها فى عمليات الزراعة المروية .

 

ثم عقد اجتماع بالقاعة الكبرى بالمديرية بحضور الدكتور مهندس محمد السيد نوار مدير عام الزراعة ، والمهندس حسين طلعت مدير عام التعاون الزراعى ، والمهندس محمود هليل مدير المكتب الفنى ، والدكتور ناجح عبد المنعم مدير إدارة الشئون الزراعية ، والمهندس محمد فايد مدير إدارة الاراضى والمياه ، والمهندس أيمن عاشور المشرف على إدارة الإرشاد الزراعى ، والمهندس عوض موسى وكيل إدارة الإرشاد ، ومن جانب وفد الـ GIZ  المهندس شعبان الجندى منسق المشروع بالمحافظات ، وفريق العمل ببرنامج تطوير دلتا النيل ، الدكتورة عبير أبو المجد ، والمهندس محمد على عبد الحليم ، و المهندس رمضان على ، والدكتورة نهاد راجح ، والدكتورة نهى محمود .

 

 

قالت الدكتورة عبير أبو المجد مسئول الإرشاد الزراعى بالــ giz  , أن برنامج إدارة مياه دلتا النيل ـ قطاع الزراعة المروية ، يعمل من خلال التعاون الانمائى الالمانى بالتعاون مع وزارة الزراعة واستصلاح الاراضى المصرية ، ويهدف البرنامج الى تحسين إطار العمل للاستخدام الفعال للمياه والحد من فقدها فى عمليات الزراعة المروية ، وقد تم الاتفاق على ان يتم العمل فى محافظات كفر الشيخ والبحيرة و الدقهلية والشرقية بالوجه البحرى من دلتا النيل ، على ان تبدأ فترة العمل بالمشروع من شهر سبتمبر المقبل الى شهر ديسمبر ، وأكدت أيضا على ان يتم تطبيق معايير الاختيار التي تضمن الحياد والتنفيذ المثمر لكل نشاط وتكوين هيكل من المسئولين عن التنفيذ لضمان استدامة الأنشطة .

 

تحدث المهندس محمد على عضو فريق العمل ببرنامج تطوير دلتا النيل ، عن دعم التخطيط للطلب على المياه وتحقيق الخرائط الرقمية من خلال ، التوسع فى نطاق التغطية بالخرائط الرقمية كأساس لتخطيط الطلب على المياه ، وتحديث جداول التركيب المحصولى المستخدمة فى التواصل بين وزارة الزراعة ووزارة الموارد المائية والرى ، وتعزيز الية وشكل التبادل بين الإدارات المعنية على المستوى المحلى بشأن تخطيط الطلب على المياه ، وتطوير خرائط ملوحة المياه والتربة فى الإدارات الزراعية ، وتوفير أجهزة قياس وتدريب الكوادر الفنية فى معهد بحوث الاراضى والمياه .

 

وقال أيضا ان من ضمن الاحتياجات المطلوبة للتنفيذ ، تحديد عدد 5 مراكز ، زمام هيدروليكى موحد ، لتنفيذ الخرائط الرقمية ومنها حدود الجمعيات ، المساحات العمرانية ، الزمام المنزرع ، الترع ، المصارف ، محطات الرفع ، التركيب المحصولى ، وترشيح العناصر البشرية من إدارات الاراضى والمياه والإرشاد والجمعيات الزراعية للمشاركة فى الرفع الحقلى ورسم الخرائط ، وتوفير المعدات اللازمة للإدارات العامة والمراكز لتسهيل عملية الرفع الميدانى وتطوير الخرائط الرقمية .

 

 

وأكدت الدكتورة نهاد راجح ، على ان البرنامج يقوم بتنفيذ الأنشطة من خلال عدة محاور منها تقديم المساندة للتعاون الزراعى لدعم وتطوير أداءه ، منها تطوير القدرات المؤسسية للتعاونيات الزراعية طبقا للاحتياجات الفنية وذلك على مستوى المراكز والقرى ، مع تطوير النظام المؤسسى للتعاونيات فى ضوء القانون الجديد للتعاونيات ، ودعم التعاونيات فى تنفيذ عدد من المشروعات والخدمات ، مع تدريب مشغلى المضخات وأعضاء روابط مستخدمى المياه والتعاونيات ، وفنين من الورش الخاصة على تشغيل وصيانة البنية النحتية للرى المطور .

 

 

وأشارت الدكتورة نهاد راجح عضو فريق العمل ، الى الاحتياجات المطلوبة للتنفيذ مع بدء برنامج الدعم الفنى لأعضاء مجلس الإدارة خلال شهر أغسطس المقبل ومنها التنسيق فى عقد لقاءات تعريفية مع أعضاء الجمعيات ، وعمل زيارات ميدانية لتقييم القدرات ، مع ترشيح عدد 20 جمعية زراعية عبارة عن 5 جمعيات مشتركة و 15 جمعية محلية ، من عدد 5 مراكز زراعية ، ويفضل اختيار الجمعيات التى لها سابقة خبرة فى تنفيذ مشروعات انتاجية خدمية أو أبدت الاستعداد لتنفيذ احد هذه المشروعات ،والاستعداد لتوفير جزء من رأس المال لإقامة مشروع أو أن تكون الجمعية قد حققت فائض أرباح من مشروع لديها خلال العامين السابقين .

 

وتحدث المهندس رمضان على عضو الفريق ، عن تعزيز خدمات الإرشاد الزراعى بأشكاله المختلفة ، منها تطوير البرامج الارشادية ، ونشر الرسائل الإرشادية الزراعية من خلال تنفيذ المدارس الحقلية للمزارعين ملحق بها حقول إرشادية ، مع تدريب مهندسى وأخصائي الإرشاد الزراعى على استخدام التطبيقات الرقمية ووسائل التواصل الاجتماعى فى نشر الرسائل الإرشادية ، مع رفع مستوى التجهيزات الرقمية للمراكز الإرشادية الزراعية المطورة ، وأشار أيضا الى الاحتياجات المطلوب تنفيذا مثل نشاط المدارس الحقلية ، و حملات الإرشاد الرقمى ، و دعم المراكز الارشادية .

 

وقالت الدكتورة نهى محمود عضو الفريق ، انه يجب تنفيذ وحدات الزراعة الحديثة للمرأه الريفية ومنها مبادرات زيادة الدخل والاستخدام الفعال والكفء لمياه الرى ، مع عمل تقييم مبدئى لوحدات الزراعة الحديثة واختيار ما سيتم تطبيقة فى عدد 4 مراكز زراعية ، مع تطوير المواد التدريبية حول كيفية تنفيذ وتشغيل وصيانة الوسائل المختارة ووضع مبادىء لتطوير المهارات الإدارية والمالية حول التشغيل والتسويق ، مع تصميم وإعداد مواد التوعية لتعريف المجتمع بالمبادرات ، مع تقديم التدريب والدعم الفنى حول وحدات الزراعة الحديثة للمرشدين والكوادر من السيدات والرجال لإعادة تقديم التدريبات لمجموعات مجتمعية اخرى ، مع إنشاء عدد من وحدات الزراعة الحديثة ، والاحتياجات المطلوبة منها ، التنسيق فى عقد لقاءات تعريفية ، وتنظيم الزيارات وغيرها من الاحتياجات المهمة المطلوب تنفيذها .





اكتب تعليق

أحدث أقدم