فى دائرة الضوء : اميرة ختعن – قصة كفاح

 



متابعة : احمد سمير

اميرة عصام حسن ختعن

السن 29 سنة

 

تقول اميرة : انا مصابة بشلل رباعي منذ الطفولة نتيجة لغلطة الدكتور اثناء الولادة حاولت اتعالج كتير بس كل مرة ينتهي الموضوع بكلمتين اتنين "مفيش فايدة" الموضوع في الاول بيكون صعب بس الدنيا مابتقفش عند حاجة.

الحمد والشكر لله اتعلمت .. ممكن في العادي يكون شئ طبيعي وسهل .. بس في حالتي انا كان تحدي كبير ليا ولأهلي وتحديداً أمي بشكل خاص اللي تعتبر ايدي ورجلي ورفيقة كل حياتي.

في الابتدائي كنت بحضر في المدرسة بانتظام وبابا كان بيوصلني في المرواح والمجي وماما كانت بتذاكرلي وتكتب معايا الواجبات لآني بسبب ظروف ايدي عندي مشكلة في الإمساك بالقلم وخطي مش بيكون واضح إطلاقاً .. وكنت من المتفوقين دراسيا لو نقصت درجة واحدة تبقى كارثة بالنسبة لي.

اختلف الحال بعد كده في اعدادي وثانوي خصوصا بعد ما نقللنا شقة تانية والمدرسة كانت بعيد عن البيت وشغل بابا وماما كان ابعد وابعد (ماما كان عندها صيدلية في ابو حمص وبابا طبيب بيطري في الوحدة البيطرية في ابو حمص واحنا اصلا عايشين في دمنهور) فبالتالي مفيش اي حد يوديني ويجيبني ولا حد يقعد معايا اصلا فكنت  اعتبر طول الوقت قاعدة لوحدي بابا وماما في الشغل واخواتي في المدارس.

وانا كنت بذاكر في البيت وباخد دروس خصوصية في البيت في بعض المواد والمواد التانية ماما اللي بتذاكرهالي.

في الوقت من اول ثانوي كده يعني تقريبا 2009عرفت النت وبدات اتعلم استخدمه واكتب عليه بنفسي من غير مساعدة من حد واكون صداقات جديدة على الفيس بوك اللي كان منعطف تاريخي ايامها وطفرة تكنولوجيا 😂 وعملت مدونة الالكترونية بكتب في اشعار وخواطر من تألفي وسميتها "بوابة الحكايات" وعملت صفحة على الفيس بنفس الاسم ونشرت فيها الاشعار دي

وكانت امنية حياتي ادخل كلية الآداب برغم إنها مش ضمن كليات القمة المتعارف عليها بس هي كانت اكتر كلية مناسبة جدا ليا ولظروفي لانها مش كلية عملية ولا محتاجة حركة كتير وكمان انا كنت شغوفة اوي بقصة طه حسين وكل الأدباء والشعراء خريجى كلية الآداب.

والحمد والشكر لله من تدبير الاقدار إنهم عملوا كلية الآداب في دمنهور يعني مش مضطرة اسافر اسكندريه او القاهره واتبعدل وابهدل اهلي معايا.

والحمد والشكر لله عدت الايام ودخلت الجامعة كلية الآداب جامعة دمنهور قسم علم اجتماع واختارت علم الاجتماع مخصوص اولا عشان بحبه هو وعلم النفس بس للاسف مفيش علم نفس في جامعة دمنهور فاختارت علم الاجتماع وثانيا مهنة الاخصائية الاجتماعية مناسبة ليا ولظروفي والحمد والشكر اتخرجت من الجامعة سنة 2015.

,وكنت فاكرة في الاول اني هلاقي شغل بسهولة لاني كنت اسمع إن نسبة ال5% بيتعينوا اول مايتخرجوا وانهم لهم اولوية في التعيين بس للاسف ده ماحصلش.

حاولت اشتغل على الانترنت في التسويق الالكتروني للمنتجات مع شركات زي اوريفليم و ماي واي بس ماحبتش الموضوع وحسيته مش مربح إطلاقا.

اشتغل على موقع اليوتيوب وقدمت الاشعار بتاعتي في فيديوهات مكتوبة واهلي واصدقائي ساعدوني في الإلقاء الصوتي في الفيديوهات

اخدت كورسات اونلاين في التسويق الالكتروني واللغة الانجليزية ومهارات العمل الجماعي والتغذية والصحة.

والحمد والشكر لله حالياً بعمل ماچستير وناوية ان شاء الله اتخصص في مجال العمل مع ذوي الاعاقة بشكل خاص والله الموفق والمستعان.

اكتب تعليق

أحدث أقدم