البيئة: حوار وطنى حول " التغيرات المناخية" بجامعة دمنهور


 

 


البحيرة : سهر غنيم

فى إطار التعريف بالتغيرات المناخية وإيضاح الأثار المترتبة عليها على كافة قطاعات المجتمع، حرصت جامعة دمنهور بالتعاون مع جهاز شئون البيئة لفرع البحيرة على الترتيب لإقامة " منتدي التغيرات المناخية لطلاب جامعة دمنهور " وذلك يوم الخميس المقبل ٧ يوليو ، ٢٠٢٢ ضمن فعاليات مبادرة المليون شاب متطوع للتكيف المناخي (سفراء المناخ) تحت رعاية أ.د عبد الحميد السيد عبد الحميد رئيس جامعة دمنهور وبرئاسة أ.د محمد رفعت الامام عميد كلية الآداب جامعة دمنهور وإشراف وكيل كلية الآداب لشئون تعليم الطلاب أ.د ابراهيم مرجونة وكيل الكلية لخدمة المجتمع أ.د وفدى ابو النضر.

يأتي هذا المنتدي في ظل التعاون بين جامعة دمنهور مع مؤسسة الفريق التطوعي للعمل الإنساني وجهاز شئون البيئة بمحافظة البحيرة برئاسة أ. على جمال عامر دومة، وذلك في إطار ما تبذله وزارة البيئة وجامعة دمنهور في نشر الوعي المناخي  استعدادا لمؤتمر COP27 بشرم الشيخ .

وسوف يحاضر بهذا المنتدى السفير مصطفي الشربيني سفير ميثاق المناخ الاوربي ورئيس مبادرة المليون شاب متطوع للتكيف المناخي حول مدى تأثر مصر بقضية التغيرات المناخية، حيث يشعر الأجيال الأصغر سناً أن لديهم أصغر قدرة على التأثير في الآثار المدمرة لتغير المناخ في الوقت الحالي ، ولكنهم يتحملون أيضًا عبء آثاره المستقبلية. واشار الاستاذ حسام الدين محمود أمين عام مبادرة المليون شاب متطوع للتكيف المناخي " سفراء المناخ " ان الحوار سمة حضارية وفضيلة اجتماعية، ووسيلة للتواصل والتفاهم لتحقيق المنافع ودرء المخاطر،  حيث تتجلى أهميه الحوار الوطني للمناخ كونه أحد أخطر القضايا التي تواجه المجتمع، وتحدي عالمي كبير يستسلزم حشد جهود المجتمعات نحو لحل تلك القضية بمشاركة كافة الأطراف الفاعلة والفئات الاجتماعية المختلفة.

ولأن مستقبل كوكبنا في أيدي الشباب لذا نقوم بإجراء الحوار الوطني لسماع اصوات الشباب والعديد منهم يتخذون الإجراءات اللازمة، حتى الخطوات الصغيرة ، مثل تقليل استهلاك اللحوم أو تبديل السيارة بدراجتك ، يمكن أن تحدث فرقًا كبيرًا، يجد الشباب أيضًا صوتًا في المطالبة بمزيد من الإجراءات المناخية من صانعي القرار في جميع أنحاء العالم

فى حين أضاف علي دومه مدير فرع جهاز شئون البيئة بمحافظة البحيرة بأن الحوار الوطني لمنتدي شباب جامعة دمنهور يهدف إلي مناقشة بعض القضايا التي تمكن الشباب من تقديم وجهات نظرهم وخبراتهم وتطلعاتهم للتكيف والتخفيف من حدة التغيرات المناخية، وأضافت مقررة المنتدي الدكتورة شيماء حلمي منسق المناخ بجامعة دمنهور ان الكثيرون من الشباب خائفون بشأن مستقبل الكوكب حول ما ستبدو عليه الظروف المعيشية بعد عقود من الآن.

نحن نسعى الي عقد اجتماعي جديد ونقله نوعيه للعمل من أجل المناخ كأحد الخطوط العريضة والمعالم نحو الجمهورية الجديدة، هذا العقد مفهومه بناء الوعي الجمعي بقضية التغيرات المناخية وبناء وتعزيز القدرات الدافعة لتحقيق هذا الهدف وفق الاستراتيجية الوطنية لتغير المناخ 2050، ووضع أولويات العمل المناخي وترسيخ ذلك علي مستوي المجتمع المدني.



اكتب تعليق

أحدث أقدم