المؤتمر العلمي الدولي الأول لصيدلة دمنهور

 



البحيرة: سعد زيدان

إنطلاقا من أهمية البحث العلمي بإعتباره قاطرة التطور والذي توليه الدولة المصرية أولوية خاصة تحت قيادة فخامة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية وفى ضوء رؤية مصر 2030 .

 

وبرعاية الأستاذ الدكتور محمد أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي.

 

و الأستاذ الدكتور عبد الحميد السيد عبد الحميد نائب رئيس جامعة دمنهور للدراسات العليا والبحوث

 

و تحت إشراف الأستاذ الدكتور جمال عمران عميد كلية الصيدلة.

 

أقيم المؤتمر العلمى الدولى الأول لكلية الصيدلة بالجامعة تحت عنوان  نحو أبحاث صيدلية تطبيقية خادمة لصحة الإنسان

Towards Applied Pharmaceutical Research Serving Human Health

وذلك يومى ٢٠ و ٢١ سبتمبر ٢٠٢٢ بمقر كلية الصيدلة .

 

قام الدكتور عبد الحميد بإلقاء كلمه رحب من خلالها بالدكتورة هدى دعبيس مؤسس كلية الصيدلة ونائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث سابقا وجميع السادة الحضور مشيرًا سيادته لأهمية هذا المؤتمر كأول مؤتمر علمى دولى والذى يسعى للإرتقاء بمنظومة العلوم البحثية والتطبيقية وخاصة فى مجال العلوم الصيدلانية وبالأخص الجزء الخاص بصحة الإنسان ،

حيث تم تسجيل أكثر من ١٤ براءة اختراع بكلية الصيدلة فكل الشكر للسادة أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة بالكلية.

 

 أوضح الدكتور جمال عمران الهدف الأساسى من المؤتمر وهو تهيئة البيئة التعليمية والبحثية لمواكبة التطور السريع في مجالات التعليم الصيدلى والبحث العلمي وذلك لإمداد منظومة الرعاية الصحية بصيادلة وباحثين ذوي كفاءة عالية قادرين على المساهمة في تحسين الرعاية الصحية للمجتمع والمساهمة بفعالية في تطوير الصناعة الدوائية .

 

كما إستعرض الأستاذ الدكتور ماجد وصفى وكيل كلية الصيدلة للدراسات العليا والبحوث ومقرر المؤتمر ، أهم محاور و أنشطة المؤتمر العلمية على مدار يومى 20 و 21 سبتمبر والتى سوف ترتكز على:

 

إلقاء الضوء على كيفية توثيق براءات الإختراع لمخرجات البحوث العلمية التطبيقية وأهمية حفظ حقوق الملكية الفكرية للباحثين.

 

إستعراض التطبيقات الحديثة لبعض البحوث الخاصة فى مجال السرطان وبالأخص قى مجال بحوث النانوتكنولوجى لتطوير العلاجات المناعية للسرطان وكذلك البحوث التطبيقة فى تشخيص وعلاج السرطان من خلال تداخلات ال   Micro RNA .

 

إلقاء الضوء على التطور الملحوظ فى مختلف مجالات بحوث وتطبيقات الصيدلة الإكلينيكية وربط وتصميم البروتوكولات العلاجية للأمراض المختلفة تبعا للتحليل الجينى للمرضى وتطويع ذلك لتعظيم الأستفادة من العلاجيات المختلفة والإقلال من التأثيرات الجانبية للأدوية.

 

إلقاء الضوء على التطور المذهل الحادث فى تطبيقات الكيمياء الخضراء .

 

إلقاء الضوء على تطبيقات تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد فى البحوث الصيدلية وبالأخص فى مجالات تصنيع المجسات الكهروكيميائية.

 

إستعراض أهم تطبيقات ال Micro needle فى تطوير ناقلات توصيل الأدوية عبر الجلد .

 

و أضاف الدكتور أحمد زعلوك نقيب صيادلة البحيرة أن البحث العلمى هو ملتقى التطور الحضارى موضحا أهمية مشاركة الجانب الصيدلى فى دفع عجلة التنمية والسعى لعمل ثورة دوائية ، مشيرا سيادته إلى النتائج المثمرة  لبروتوكول التعاون الذى تم عقده بين النقابة والكلية والذى أسفر عن تخريج صيدلى متميز .

 

وفى كلمتها أشارت الدكتورة سهام الكحكى مدير عام إدارة الصيدلة بمديرية الصحة بالبحيرة إلى أهمية تطوير الأبحاث الصيدلية التطبيقية وتطوير صناعة الدواء على أن يكون الإنسان المستفيد الأول من هذه الأبحاث تماشيا مع مبادرة الدكتور هانى جميعه وكيل وزارة الصحة بالبحيرة ( ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا )  ، حيث تم توقيع بروتوكول تعاون بين كلية الصيدلة بالجامعة ووزارة الصحة بالبحيرة ( إيجاد مضادات حيوية لحبوب الغلة) وهذا أسمى ما يسعى إليه البحث العلمى وهو إنقاذ حياة الناس وتقليل نسبة الوفيات وتعزيز دور الصيدلى فى الرعاية الصحية.

 

 عقد المؤتمر بحضور السادة العمداء و الوكلاء و أعضاء هيئة التدريس بكليات الصيدلة من مختلف جامعات الجمهورية ، وكذلك السادة عمداء و أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة من مختلف كليات جامعة دمنهور و طلاب الدراسات العليا وطلاب مرحلة البكالوريوس و السادة صيادلة المجتمع الذين حرصوا على المشاركة بالمؤتمر .

 

وفى نهاية المؤتمر قدم الدكتور جمال عمران درع كلية الصيدلة   إلى الدكتور عبد الحميد السيد عبد الحميد  والدكتورة سهام الكحكى والدكتور أحمد زعلوك.



اكتب تعليق

أحدث أقدم