التوقيع على إتفاقية تعاون بين معهد الدراسات الدبلوماسية والسفارة الفرنسية بالقاهرة



كتب عمر خالد محمود
شهد معهد الدراسات الدبلوماسية التوقيع على اتفاق للتعاون في مجال التدريب الدبلوماسي بين المعهد وكل من السفارة الفرنسية بالقاهرة والمعهد الفرنسي بمصر.
هذا، ووقع على الاتفاقية السفير وليد حجاج، مدير معهد الدراسات الدبلوماسية، و"ديفيد سادوليه" المستشار الثقافي بالسفارة الفرنسية مدير المعهد الفرنسي بمصر، وذلك بحضور السفير الفرنسي بالقاهرة "مارك باريتي"، وأعضاء إدارة معهد الدراسات الدبلوماسية، والملحقين الدبلوماسيين المتدربين بالمعهد.
ويرتكز الإتفاق، الذي يأتي في سياق علاقات التعاون الممتدة بين الجانبين المصري والفرنسي في مجال التدريب والتبادل الدبلوماسي، على تطوير مهارات الملحقين الدبلوماسيين على التواصل والتخاطب الدبلوماسي باللغة الفرنسية، عبر دورة تدريبية مكثفة يشرف عليها المعهد الفرنسي بالقاهرة، وتنظيم برنامج تدريبية للملحقين الدبلوماسيين في كل من باريس وستراسوبورج، بالتعاون مع وزارة الخارجية الفرنسية والمعهد الوطني الفرنسي للإدارة العامة.
صرح بذلك المفكر العربي الدكتور خالد محمود عبد القوي عبد اللطيف
مؤسس ورئيس اتحاد الوطن العربي الدولي
رئيس الإتحاد العالمي للعلماء والباحثين
الرئيس التنفيذي لجامعة بيرشام الدولية بأسبانيا
ورئيس جامعة الوطن العربي الدولي ( تحت التأسيس )

اكتب تعليق

أحدث أقدم