إستمرار عمل لجان إستلام الأرز خلال أيام الجمع والسبت.

 


البحيرة – ندى حموده

 

فى إطار جهود الدولة المصرية التي تستهدف توفير الأمن الغذائي لجميع المواطنين، وتنظيم عملية التداول والتوريد والتعامل على أرز الشعير المحلي لهذا الموسم.

 

عقدت اليوم الدكتورة نهال بلبع  نائب محافظ البحيرة، إجتماعاً لمناقشة الإجراءات اللازمة لتنظيم عمل منظومة توريد الأرز الشعير بقاعة الإجتماعات الكبري بديوان عام المحافظة، وذلك بحضور  حازم الأشموني  السكرتير العام للمحافظة، اللواء محمد شوقي بدر  السكرتير العام المساعد، ومديري مديريات التموين، الزراعة، الإصلاح الزراعي، والصحة، ومدير فرع البنك الزراعي ومدير فرع الهيئة القومية لسلامة الغذاء ورئيس مجلس إدارة مضارب البحيرة.

 

حيث وجهت الدكتورة نائب محافظ البحيرة بفتح نقطة تشوين إضافية لإستقبال وتشوين الأرز من مزارعي المحمودية بشونة البنك الزراعي.

 

ضرورة صرف مستحقات المزارعين وحوافز التوريد خلال ٤٨ ساعة كحد أقصى من توريد كميات الأرز المقررة، مع قيام شركة مضارب الأرز والبنك الزراعي والجمعيات الزراعية بتسهيل صرف المستحقات.

 

قيام شركة المضارب بتوفير سيارات لنقل الأرز من مزارعي القرى النائية بمركز كوم حمادة البعيدة عن شون التخزين إلى شون كلا من مركزي الدلنجات وكوم حمادة، وإستمرار عمل لجان إستلام الارز خلال أيام الجمع والسبت.

 

تكليف الجمعيات الزراعية بضرورة حث المزارعين بتوريد كميات تتخطى المستهدف الأمر الذي سيعود عليهم مرة أخرى بالنفع نظراً لتوفير الأرز كسلعة إستراتيجية بسعر مناسب.

 

كما تم مناقشة الإجراءات اللازمة لتنظيم عمل منظومة توريد الأرز الشعير حصاد ٢٠٢٢ مع التشديد على ما يلي :

 

قيام مديرية الزراعة بعمل لقاءات للجمعيات الزراعية لتوعية المواطنين وحثهم على توريد كميات الأرز المقررة لكل فدان.

 

إتخاذ الإجراءات القانونية المقررة حيال الممتنعين عن التوريد وفق قرارت السيد وزير التموين بشأن التوريد ( حد أدنى طن أرز شعير لكل فدان منزرع أرز )، وذلك بعدم السماح بزراعة الأرز العام القادم وكذا عدم صرف الأسمدة أو المبيدات الزراعية المدعمة لمدة عام لكافة أنواع الزراعات طبقاً للمادة السابعة من قرار وزير التموين رقم ١٠٩ لسنة ٢٠٢٢ بالإضافة لـ ١٠ آلاف جنية للطن يسددها كل من لم يقم بتسليم الكمية المقررة وذلك طبقاً للمادة التاسعة من ذات القرار.

 

مراجعة كافة مضارب الأرز الخاصة لضمان منع حدوث أي تسريب لكميات الأرز خارج منظومة التوريد.

 

ضرورة تواجد لجان الاستلام فى مواقعها طوال أيام الأسبوع وأثناء العطلات مع تسهيل عمليات فحص الأرز والإستلام.

 

قيام الهيئة القومية لسلامة الغذاء بمراعاة تباعد مسافات النقل للأرز وما ينتج عن ذلك من زيادة لنسبة الرطوبة، وكذا قيامها بمراجعة كافة أماكن تجميع وتشوين الأرز والتأكد من الظروف البيئية والصحية الملائمة للتخزين.

 

قيام المديريات وشركة مضارب البحيرة برفع درجة التنسيق لتسهيل عمليات نقل الأرز من المراكز التي تزدحم بها الشون وأماكن تجميع الأرز أو التي لا يتوافر بها شون مستوفية لإشتراطات التخزين لأقرب مكان للتوريد.

 

قيام إدارة الأمراض المتوطنة بمديرية الصحة بعمليات التطهير الفورية لشون تجميع الأرز على أن يتم البدء بشون مراكز ( أبو حمص - حوش عيسى - إيتاي البارود - رشيد ) ويتم إستكمال أعمال التطهير بباقي الشون.

 

ضرورة تيسير أعمال التوريد وحل جميع المعوقات اللوچيستية المتعلقة بصرف حافز النقل للمزارعين وموردي الأرز (الشعير).

اكتب تعليق

أحدث أقدم