محاولة شابان ذبح فتاه بالمنصوره

 



متابعة : ابراهيم  الحوت وايمان جبرالله

بعد ماتم بالامس بحادثة محاولة شبان ذبح فتاه في المنصوره

لابد ان نقف ونتحدث ونبحث ونناشدالسيد وزير داخلية مصر

تعددت الحوادث المماثله في العديد من محافظات مصر دون رادع لماذا ولابد ان نسأل سيادتكم اين القوه الراكبه التي كانت تجوب الشوارع على مدار اليوم اين امن وامان المواطن ام هي سياسه ممنهجه للهو المواطنين عما يحدث خلف الكواليس اذا كانت المخدرات هي المؤثر والدافع للجريمه فعذرا تقصير امني اذا كانت امور بلطجه فهي تقصير امني اذا كانت سياسه ممنهجه فالنا الله لان مايحدث في هذه الاونه اصبح اكبر مهزله اصابت مصر وشعبها ام هذا افتقار لقانون العقوبات المتخذ به في هذه الاونه لمن نوجه المناشده سيادة وزير الداخليه لمن نلجأ لتوفير الامن والامان بعدما اصبحت الجريمه ممنهجه وبصفه مستديمه واصبح الدم رخيص وحياة الانسان يقابلها قطر او سكين والملاحظ فعل الجريمه في الطريق العام وعلى مرأي المواطنين لما وصلنا لهذا الحد واتمنى لااحد يعلق هذه الاخطاء على شماعة الدين اليوم جرمتم السلاح الابيض وهو اداة الجريمه اليوم منعتم حمل السلاح للدفاع عن النفس وللاسف لاحظنا تفشي الجريمه في العلن دون خوف او تراجع كم لماذا تحضرني وللاسف تصب في امر واحد لماذا مايحدث في هذا العصر ولم تراه مصر من قبل هل هو تراخي امني ام تاثير مخدرات او افتقار نيابي للقرارات الحاسمه

ام ماهذا الذي يحدث بكل فجر وتجبر لماذا وصلت مصر لهذه الحاله ولم يحدث مثل هذا في العصور السابقه

لابد ان نقف ونتسائل من المسؤل عن هذه الجرائم ومن يحاسب في عصر فقد فيه الحساب والعقاب لابد ان توجد تريندات للشوا بالجريمه ويكثر العبد لإلهاء الرأي العام عن الواقع الذي نعيشه لم يكن لدينا بعد التفكير في هول مايحدث الا قول ربنا يرحمنا من هذا المسلسل القذر الذي نعيشه ونغوص فيه مصر لم ولن تكن بهذا الشكل في اي عصر من العصور ولا داعي للتسجيد والتخدير باحكام قضاء واهي من الجديه سيدي الوزير ينتابني حاله من الهلع لما اراه من تكرار جريمه بشكل واحد وطريقه واحده وفي الطريق العام لابد من اتخاذعقاب رادع وعاجل في مثل هذه الجرائم لايحق للجاني عمل نقض لان الواقعه مثبته علنا لاتحتاج لدفوع او مرافعه من نخبه عديمة الضمير تخالف ضميرها من اجل حفنه من الجنيهات لابد من القصاص العلني السريع لردع كل من تسول له نفسه بالاقدام على فعل مثل هذا الجرم ايها الساده والسيدات في مثل هذه الاوضاع والجرائم سنحصد الكثير والكثير وسنفقد الامن والامان وتتحول الى العيش في غابه القوي ياكل الضعيف والبلطجي صاحب سلطان ونفوذ فهنا لابد ان نشير لكل مواطن الحق في تامين حياته واولاده وممتلكاته بالطريقه التي يراها ولكن هنا يصبح التحول السريع الى غابه فعليه رحم الله المبادئ والقيم ونجانا ممانعيشه حفظك الله يامصر وجنبك شرور مايحدث

اكتب تعليق

أحدث أقدم