وزير الصحة: القيادة السياسية تولي اهتمامًا كبيرًا بملف الزيادة السكانية



كتب عمر خالد محمود
عقد الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان اجتماعًا، بوكلاء الوزارة في محافظات القليوبية، والدقهلية، والغربية، وذلك بمقر ديوان عام الوزارة، ضمن الاجتماعات التي يعقدها الوزير دوريًا بوكلاء الوزراة في جميع محافظات الجمهورية.
يأتي ذلك لمتابعة الوضع الصحي في المحافظات، وتحديث آليات العمل للارتقاء بالقطاع الصحي، والتعرف على التحديات والمعوقات التي تواجه المنظومة، والعمل على وضع خطط محددة لحلها بأسرع وقت، بما يساهم في تحقيق «رؤية مصر 2030».
في بداية الاجتماع، أكد الوزير اهتمام القيادة السياسية بملف الزيادة السكانية، وضرورة تكثيف حملات تنظيم الأسرة وانتشار القوافل والعيادات المتنقلة الخاصة بتنظيم الأسرة، بالإضافة إلى التوسع في نشر فرق الرائدات الريفيات داخل القرى، لرفع مستوى الوعي والتثقيف الصحي للسيدات بفوائد الولادة الطبيعية في الحفاظ على صحة الأم والجنين، بما ينعكس على خفض معدلات الولادات القيصرية، تماشيًا مع تحقيق أهداف التنمية المستدامة.
ووجه الوزير بإعداد تقرير دوري لمتابعة معدلات الإنجاز في ملف تنظيم الأسرة، ووسائل تنظيم الأسرة المستخدمة، وأعداد المستفيدات من الخدمة الطبية، ومعدلات الولادات الطبيعية والولادات القيصرية، بالإضافة إلى إعداد بيان بحصر النواقص من المستلزمات والأدوات الطبية، موجهًا بسرعة توفيرها وتوزيعها على الوحدات المقدمة للخدمة، كما وجه بالمتابعة الدورية للمترددات على وحدات طب الأسرة، وتثقيفهن ورفع وعيهن بالصحة الإنجابية.
وقال الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، إن الوزير وجه بزيادة الحوافز المالية للأطباء ممن حققوا المستهدف في ملف تنظيم الأسرة، مشيرًا إلى أن الوزير اطلع على التقارير الخاصة بصرف مستحقات الأطباء، موجهًا بسرعة صرف مستحقات الفرق الطبية، موجهًا بالتنسيق بين كافة الوحدات والمستشفيات بالمحافظات الثلاث، لسد أي عجز في الأطباء بكافة التخصصات الطبية، وعلى رأسهم تخصصات (النساء والتوليد، التخدير، العناية المركزة، الطوارئ).
وأشار إلى أن الوزير حرص على متابعة الموقف التنفيذي للمنشآت الطبية المدرجة في خطة التطوير بالمحافظات الثلاث، حيث تتراوح نسب الإنجاز ما بين 60% إلى 97%، موجهًا بسرعة الانتهاء من تلك الأعمال خاصةً مركز الحروق بالقناطر الخيرية بمحافظة القليوبية، وتجهيزه بأحدث الأجهزة والمستلزمات الطبية الحديثة، متابعًا أن الوزير اطلع الوزير على نسب الاشغال بالمستشفيات، واطمأن على توافر القوى البشرية على مدار الـ 24 ساعة بكافة التخصصات الطبية، موجهًا بزيادة أعداد الفرق الطبية للمنشآت الصحية التي قد تعاني من نقص في عدد العمالة.
وأكد «عبدالغفار» أن الوزير اطلع أيضا على نسب التنفيذ الخاصة بالإنشاءات الجديدة والتطوير ورفع الكفاءة للمنشآت الطبية المدرجة ضمن مبادرة رئيس الجمهورية «حياة كريمة»، حيث تضم محافظة القليوبية 97 وحدة، في المرحلة الأولى بين التطوير والإنشاء الجديد، وتضم محافظة الدقهلية 25 وحدة و88 ونقطة ومركز إسعاف، فيما تضم محافظة الغربية 136 وحدة، و63 نقطة ومركز إسعاف.
ولفت إلى أن الوزير راجع أعداد الأسرة الداخلية، وأسرة الرعاية المركزة، وماكينات الغسيل الكلوي، وحضانات الأطفال، وتأكد من توافر مخزون استراتيجي من أكياس الدم بجميع الفصائل والبلازما والأدوات والمستلزمات الطبية، موجهًا بضرورة إجراء الصيانات الدورية لشبكات الكهرباء والمياه والصرف الصحي، وبتكثيف حملات الرقابة وغلق المراكز والمستشفيات غير المرخصة، وغير المستوفية للاشتراطات الصحية، وذلك بالتعاون مع الجهات المعنية.
وأوضح «عبدالغفار» أن الوزير تابع مؤشرات الإداء النصف سنوية للمستفيدين من المبادرات الرئاسية بهذه المحافظات، وأعداد المطعمين باللقاحات المضادة لفيروس كورونا، بالإضافة إلى اطلاعه على تقارير القوافل العلاجية والعيادات المتنقلة لتلقي اللقاحات، كما اطلع على جداول الدورات التدريبية للفرق الطبية، ووجه بتكثيف تلك الجداول لتحسين مستوى الخدمة الطبية ورفع كفاءة أطقم الأطباء والتمريض.
وأشار إلى أن الوزير وجه بوضع آلية محددة تستهدف تكثيف وتفعيل دور وحدات الرعاية الأساسية بكافة المحافظات على مستوى الجمهورية، وذلك من خلال زيادة الخدمات الصحية، والأدوات والمستلزمات الطبية، وزيادة حجم القوى البشرية وتدريبهم المستمر، بالإضافة إلى توفير البروتوكولات العلاجية، كما بحث التنسيق لتكثيف العمل في مبادرة «التشخيص عن بُعد».
حضر الاجتماع الدكتور أحمد السبكي مساعد وزير الصحة والسكان لشؤون الرقابة والمتابعة، والدكتور أنور إسماعيل مساعد الوزير للمشروعات القومية، والدكتور حازم الفيل رئيس قطاع الطب العلاجي، والدكتور وائل عبدالرازق رئيس قطاع الرعاية الأساسية والتمريض، والدكتور محمد ضاحي رئيس الهيئة العامة للتأمين الصحي، والدكتورة مها إبراهيم رئيس أمانة المراكز الطبية المتخصصة، والدكتور خالد الخطيب وكيل وزارة الصحة بالقليوبية، والدكتور شريف مكين وكيل وزارة الصحة بالدقهلية، والدكتور أسامة بلبل وكيل وزارة الصحة بالغربية.
صرح بذلك المفكر العربي الدكتور خالد محمود عبد القوي عبد اللطيف
مؤسس ورئيس اتحاد الوطن العربي الدولي
رئيس الإتحاد العالمي للعلماء والباحثين

اكتب تعليق

أحدث أقدم