وزير الأوقاف يستقبل المدير العام لمنظمة الإيسيسكو

كتب عمر خالد محمود 
استقبل  الدكتور  محمد مختار جمعة وزير الأوقاف  الدكتو سالم بن محمد المالك المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة - إيسيسكو - بديوان عام وزارة الأوقاف بالقاهرةحيث دار الحديث حول جهود وزارة الأوقاف لنشر الفكر الوسطي المستنير وتصحيح المفاهيم الخاطئة وتفكيك الفكر المتطرف، وبحث آفاق التعاون المشترك بين وزارة الأوقاف ومنظمة الإيسيسكو.
وخلال اللقاء أكد وزير الأوقاف على سعي الوزارة الدائم للتواصل الحضاري وترسيخ أسس الحوار البناء، والتعاون مع دول العالم الإسلامي لنشر صحيح الدين، وتصحيح المفاهيم، وتفكيك الفكر المتطرف، وذلك من خلال الإصدارات المتنوعة لوزارة الأوقاف، والتي بلغت (372) مؤلفًا ومترجمًا في قضايا تجديد الفكر الديني ونشر الثقافة الإسلامية المتنوعة، حيث قدمت وزارة الأوقاف مشروعات تثقيفية رائدة في مجال بناء الوعي وثقافة الطفل والحفاظ على الهوية، تتناول القضايا العصرية برؤى مستنيرة واعية، مؤكدًا على أهمية الثقافة في تشكيل الوعي و تقدم الأمم.
كما أطلع وزير الأوقاف ضيفه الكريم على إنجازات وزارة الأوقاف المصرية في مجال الدعوة والمبادرات الدعوية الكثيرة والمتنوعة التي أطلقتها وزارة الأوقاف والتي يأتي على رأسها مبادرة "حق الطفل"، إيمانًا بحق الطفل الكامل في الرعاية التامة والنشأة الكريمة، والتربية على القيم، والأخلاق والثقافة الرشيدة التي تتناسب مع مرحلته العمرية.
من جانبه ثمن سعادة الدكتور/ سالم بن محمد المالك المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة - إيسيسكو - دور وزارة الأوقاف المصرية في نشر الفكر الوسطي المستنير، ومواجهة الفكر المتطرف، ومجالات التدريب، مشيدًا إشادة بالغة بالرؤية المتكاملة لوزارة الأوقاف من خلال إصداراتها المتميزة في قضايا التجديد ونشر الثقافة الصحيحة خاصة للأطفال والنشء، إصدارات وزارة الأوقاف .
هذا وقد أهدى وزير الأوقاف سعادة الدكتور/ سالم بن محمد المالك المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة - إيسيسكو - نسخًا من إصدارات الأوقاف المصرية في قضايا التجديد الديني والثقافة الإسلامية المتنوعة ومن أهمها: المجموعة الأولى والثانية من سلسلة "رؤية" لنشر الفكر المستنير، وترجمتها إلى اللغتين الإنجليزية والفرنسية، ومجموعة من إصدارات وزارة الأوقاف، وهو ما نال إعجاب وثناء الدكتور/ سالم بن محمد المالكي وأشاد بهذه الإصدارات وبالجهد العظيم الذي تقوم به وزارة الأوقاف لنشر الفكر الوسطي المستنير وتفكيك الفكر المتطرف.
من جانبه أهدى مدير عام الإيسيسكو درع منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة للدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، تقديرًا لجهوده في نشر الثقافة الإسلامية الوسطية الرشيدة.
صرح بذلك المفكر العربي الدكتور خالد محمود عبد القوي عبد اللطيف 
مؤسس ورئيس اتحاد الوطن العربي الدولي 
رئيس الإتحاد العالمي للعلماء والباحثين

اكتب تعليق

أحدث أقدم