وزير الخارجية يُشارك في الاجتماع الوزاري لمجموعة أصدقاء مبادرة التنمية العالمية



كتب عمر خالد محمود

شارك وزير الخارجية سامح شكري، الرئيس المعين للدورة ٢٧ لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ COP27، في الاجتماع الوزاري لمجموعة أصدقاء مبادرة التنمية العالمية GDI والذي عقد برئاسة وزير الخارجية الصيني على هامش أعمال الدورة ٧٧ للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.
وفي تصريح للسفير أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أوضح أن الوزير شكري حرص في كلمته على الإعراب عن التقدير للجانب الصيني لعقد هذا الاجتماع الذي يوفر منصة لتبادل التجارب والخبرات في مجالات التنمية المختلفة، ومنها القضاء على الفقر والجوع وتعزيز التعاون الجنوب جنوب، بهدف تسريع وتيرة تنفيذ أهداف أجندة الأمم المتحدة ٢٠٣٠ للتنمية المستدامة.
وأكد وزير الخارجية في هذا السياق على اقتناع مصر بضرورة تعزيز الشراكات الدولية في مجال التنمية ومراجعة آليات التعاون الدولي على نحو يضمن تحقيق أهداف التنمية المستدامة على مختلف الأصعدة الاجتماعية والاقتصادية والبيئية، وذلك في ضوء التحديات العديدة التي يشهدها العالم، على غرار أزمتي الغذاء والطاقة العالميتين ومن قلبهما جائحة فيروس كورونا، والتي تقوض من جهود تحقيق النمو الاقتصادي والتنمية وتزيد من الفجوة بين دول الشمال والجنوب.
واختتم المتحدث الرسمي تصريحاته بتأكيد حرص مصر، بوصفها دولة الرئاسة المقبلة لمؤتمر COP27، على تضمين رؤى ومواقف وتطلعات الدول النامية في أجندة عمل المؤتمر على نحو يعكس الحاجة الملحة لتنفيذ تعهدات المناخ وتحويلها إلى واقع ملموس بما يدعم الجهود الدولية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.
صرح بذلك المفكر العربي الدكتور خالد محمود عبد القوي عبد اللطيف
مؤسس ورئيس اتحاد الوطن العربي الدولي
رئيس الإتحاد العالمي للعلماء والباحثين
الرئيس التنفيذي لجامعة بيرشام الدولية بأسبانيا
ورئيس جامعة الوطن العربي الدولي ( تحت التأسيس)

اكتب تعليق

أحدث أقدم