وزيرة التضامن الاجتماعي توجه بإطلاق قافلة طبية تنموية شاملة بالتعاون مع جامعة الأزهر بالفيوم

 

 


متابعة : احمد مراد

الهلال الأحمر المصري يوفر اللقاحات اللازمة للتطعيم ضد فيروس كورونا للأهالي.. وتوزيع شنط وقائية وحقائب مدرسية بمحتوياتها بالإضافة إلي كراتين غذاء

 

وجهت السيدة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي بإطلاق قافلة طبية تنموية شاملة بالتعاون مع جامعة الأزهر على مدار يومين، لمركز يوسف الصديق قرية النزلة بمحافظة الفيوم.

 

 وقد أكدت القباج أن الوزارة تتعاون في هذا الشأن مع جامعة الأزهر فى إطار تقديم الدعم الخدمي والمجتمعي للقرى الأكثر احتياجا، حيث تتضمن القافلة العديد من الأنشطة الصحية والتوعوية والاقتصادية التى تستهدف تنمية المواطن وتيسير تقديم الخدمات له.

 

ومن جانبه أكد الدكتور سلامة داود رئيس جامعة الأزهر أن هذة القافلة هى الثانية لمحافظة الفيوم ضمن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، حيث تحرص الجامعة على التنفيذ والمشاركة في جميع المبادرات الرئيسية، مشيرًا إلى أن هذه القافلة يشارك بها ١١ تخصصا طبيا، و٣٢ طيبًا بشريا، و١٥ عضو هيئة تدريس فى جميع المجالات التنموية.

 

هذا وقد شملت القافلة التى استمرت  أعمالها لمدة يومين العديد من الأنشطة والبرامج، حيث تضمنت توفير الكشف الطبى للأهالي بالعديد من التخصصات من الأطفال والنساء والتوليد والجلدية والعظام والباطنة والجهاز الهضمى وعيادات خاصة لتنظيم الأسرة والتحاليل الطبية إضافة إلى تحويل الحالات الحرجة لمستشفيات جامعة الأزهر الشريف مع توفير الأدوية. 

 

كما وفر الهلال الأحمر المصري اللقاحات اللازمة للتطعيم ضد فيروس كورونا للأهالي، بالإضافة إلى تنفيذ أنشطة دعم نفسى واجتماعى وأخرى لصحة وسلامة الأطفال، كما تم توزيع ١٥٠٠ حقيبة وقائية، فضلًا عن توزيع ٥٠٠ شنط مدرسية بمحتوياتها، بالإضافة إلي كراتين غذاء.

 

ومن خلال برنامج فرصة التابع لوزارة التضامن الاجتماعى تم تنظيم ورش تعريفية بالمشروع فى القرية وتنفيذ جلسات تحفيز على العمل إضافة إلى تسليم مشروعات متناهية الصغر لمستفيدى برنامج الدعم النقدي تكافل وكرامة. 

 

كما تضمنت القافلة تنفيذ أنشطة زراعية وبيطرية، حيث تم توفير الرعاية البيطرية من التحصينات والعلاجات المختلفة، إضافة إلى عقد ندوات بيطرية لتوعية الأهالي، وعلى الجانب الزراعى تم زراعة شتلات فاكهة وتنظيم الندوات الزراعية عن رعاية وإنتاج المحاصيل الزراعية.

 

وعلى الجانب التوعوي تم تنظيم الندوات الاجتماعية مثل مناهضة العنف ضد المرأة والتطرف وندوات التوعية الصحية والبيطرية للمواطنين، بالإضافة إلى عدد من الأنشطة الخاصة بمحو الأمية.



اكتب تعليق

أحدث أقدم