ركود الاقتصاد امام هبوط اليورو والجنيه الإسترليني مقابل الدولار




كتبت : سهر غنيم 


في أنحاء منطقة اليورو وبريطانيا هذا الشهر تباطئ النشاط التجاريوهذه اشاره الى دخول الاقتصاد في حاله الركود وهذا يرجع لإنخفاض مفاجئ لأسعار اليورو والأسترلينى أمام الدولار، وقد اعلن وزير المالية البريطاني الجديد كواسي كوارتنج عن إنخفاض في ضريبه وإجراءات دعم للأسر والشركات مما اثر وتسبب في انخفاض اليورو والجنيه الأسترلينى  حيث وضع مكتب الديون البريطاني خططا لإصدار سندات خلال السنة المالية الحالية بمقدار ٧٢ مليار جنيه إسترليني أو ما يعادل ٧٩.٧٤ مليار دولار حيث تعرض الجنيه الأسترلينى لأكبر خسارة يومية بالنسبة المئوية منذ عامين ويعود الإنخفاض لأسباب من بينها بيانات أظهرت أن مؤشر مديري المشتريات في منطقة اليورو الصادر عن ستاندرد آند بورز غلوبل والذي ينظر إليه على أنه مقياس مهم ومرشد لسلامة النشاط الاقتصادي بشكل عام قد انخفض أكثر في سبتمبر.

اكتب تعليق

أحدث أقدم