استعداداً لإستضافة COP27، الأزرق"YLY" يترك بصمته في ذلك التنظيم العالمي




كتب: محمد عطاالله و نورهان محمد 



مع إنطلاق شعلة من النشاط تناسباً مع استعدادات مصرنا الحبيبة لإستضافة مؤتمر المناخ متعدد الأطراف COP27، و بحضور و مشاركة الدكتور "أحمد الأنصاري" محافظ الفيوم ،مع غرس إحدى الشجيرات بأيدي الشباب و الطلائع ، انطلق "كرفان" التوعية البيئية، و ذلك بمتابعة  الدكتور "أشرف صبحي" وزير الشباب والرياضة، و في تواجد الدكتورة "مني عثمان" وكيل وزارة الشباب والرياضة بمحافظة الفيوم،و ذلك بمشاركة فعالة من أبطال الأزرق "شباب يدير شباب". 



و كان غرس إحدى الشجيرات بميدان دله بالفيوم بإيدي متطوعو وزارة الشباب والرياضة "YLY"، و بمشاركة محافظ الفيوم ، بمثابة إيذاناً بإنطلاق فعاليات "كرفان" التوعية البيئية يوم الأحد الموافق الثامن عشر من الشهر الجاري ، و سوف يستمر حتى يوم الثلاثاء الموافق عشرين من الشهر ذاته، و هدفه الرئيسي تنظيم مبادرات التوعية المرتبطة بقضايا التغير المناخي، وتوعية النشئ والشباب بالتغيرات المناخية المتلاحقة، وأهمية الحفاظ على البيئة، و ذلك من خلال حزمة من المشروعات والبرامج المختلفة، بالتعاون مع الجهات المعنية بالتغيرات المناخية، و التحول للأخضر، وشركاء التنمية الدوليين. 



و أكد الدكتور "أحمد الأنصاري" محافظ الفيوم، على أهمية زراعة الأشجار، بهدف تحسين النظام البيئي، وتقليل الإنبعاثات الضارة بمحافظة الفيوم خاصة و كافة أرجاء الجمهورية بشكل عام ، في إطار المبادرة التي أطلقتها وزارة الشباب والرياضة، بالتعاون مع وزارة البيئة، وعدد من الجهات المشاركة ،لتشجيع الشباب على المشاركة في تناول قضايا تغير المناخ، من خلال قافلة "الشباب والمناخ" التي تجوب مختلف محافظات الجمهورية، لزراعة الأشجار المثمرة في كافة الشوارع و الميادين.






اكتب تعليق

أحدث أقدم