200 شركة تشارك بمؤتمر الموردين الأجانب للاستثمار في العلمين

 



كتب عمر خالد محمود

شهدت مدينة العلمين المؤتمر السنوي التاسع للموردين الأجانب بمشاركة 200 شركة عالمية في مجال صناعة الأجهزة الكهربائية والإلكترونية، بهدف بحث فرص استثمار جديدة على أرض مصر وتشجيع السياحة.
حضر المؤتمر محمد يوسف وكيل وزارة الاستثمار، والمهندس محمد العربي الرئيس التنفيذي لإحدى الكيانات الاقتصادية الوطنية الكبرى، ومروة حسين مدير عام الاستثمار بمنطقة أسيا، وعدد من كبار رجال الدولة والإعلام.
وأكد محمد يوسف، أن أهم أهداف المؤتمر هو جذب شركات عالمية للاستثمار في مصر، والتركيز على الاستثمار في تصنيع مكون محلي مصري بنسبة مائة في المائة والذي يتماشى مع سياسة الدولة في دعم الصناعة الوطنية وتوفير فرص عمل للشباب.
وأشار إلى أن تواجد الموردين الأجانب بالمؤتمر سيسهم بشكل كبير في زيادة الاستثمارات من خلال معرفة احتياجات السوق المصري من المكونات اللازمة لعملية التصنيع.
وقال المهندس محمد العربي إن المؤتمر خطوة هامة على طريق التنمية من خلال تواجد نخبة من المستثمرين الأجانب في مكان واحد على أرض مصر، بالإضافة الى تبادل الخبرات بين مصر والدول المختلفة ونقل أحدث التقنيات من جميع أنحاء العالم.
ويهدف المؤتمر لتعزيز العلاقات الثنائية بين الشركات الاجنبية والكيانات الاقتصادية الوطنية لإيجاد فرص جديدة للاستثمار الأجنبي على أرض مصر، بحسب العربي، الذي أوضح أن مصر تشهد الآن تحولاً اقتصادياً ملموسا ومؤثرًا بين دول العالم.
"نحن نسعى إلى رسم مستقبل أفضل لهذا البلد العظيم، تماشيا مع توجهات القيادة المصرية والتي تحمل على عاتقها تشجيع الإنتاج المحلي وزيادة الاستثمار الأجنبي" وفقا للعربي.
صرح بذلك المفكر العربي الدكتور خالد محمود عبد القوي عبد اللطيف
مؤسس ورئيس اتحاد الوطن العربي الدولي
رئيس الإتحاد العالمي للعلماء والباحثين
الرئيس التنفيذي لجامعة بيرشام الدولية بأسبانيا
ورئيس جامعة الوطن العربي الدولي ( تحت التأسيس)

اكتب تعليق

أحدث أقدم