استمرار حملات التوعية والوقاية والاكتشاف المبكر لسرطان الثدى خلال أكتوبر بتعليم البحيرة



البحيرة : ايمان حموده وغادة ابو الخير

 

فى إطار توجهات الدولة وحرصها على النهوض بصحة المراه المصرية وتفعيلا لمبادرة السيد الرئيس  عبدالفتاح السيسى - رئيس الجمهورية ( صحة المراه صحة مصر ) للكشف المبكر عن سرطان الثدي والتى تعد أحد الانتصارات الهامة للمراه فى ضوء قيادة سياسية رسخت مبدأ تمكين المراة والنهوض بها فى كافة المجالات إيمانا بدورها في المجتمع وأن صحتها جزء أساسى من امان واستقرار وصحة الأسرة المصرية.

أعلن  يوسف الديب وكيل وزارة التربية والتعليم بالبحيرة عن تنفيذ فعاليات حملة ( أكتوبر الوردى ) للتوعية ضد مخاطر الإصابة بسرطان الثدى والاكتشاف المبكر للمرض وذلك فى إطار التعاون المشترك بين المديرية المركزية ومركز أورام دمنهور برئاسة د رجب شريف والذى يستهدف العاملات بالتربية والتعليم بدائرة المحافظة والتوعية بكيفية الاكتشاف المبكر للمرض وتنمية الوعى والتثقيف الصحى لأفراد المجتمع بطرق الوقاية وتجنب مخاطر الإصابة وضرورة إجراء الفحص والكشف للحد من خطر الإصابة مشيرا إلى استمرار حملة التوعية والوقاية والاكتشاف المبكر خلال شهر أكتوبر خارج مركز الأورام حيث قام فريق من قسم الصيدلة الإكلينيكية بالانتقال إلى مركز إعداد القادة التربويين بدمنهور والقاء محاضرات توعية للسيدات العاملات بالمديرية ومختلف الإدارات التعليمية وتوضيح الخطوات والأوراق اللازمة ومواعيد الكشف داخل عيادة المبادرة.

 كما تم توزيع استبيان لقياس مدى الاستفادة من حملة التوعية بسرطان الثدى وكذا توزيع منشورات توعية تضمنت معلومات حول كيفية الحماية من المرض واعراضة وكيفية عمل الفحص الذاتى. وقد وجه وكيل الوزارة دعوتة لجميع السيدات بإجراء الكشف المبكر والاطمئنان على صحتهن وفى حالة اكتشاف الإصابة يتم استكمال العلاج حتى الوصول لمرحلة الشفاء التام كما ثمن جهود فريق عمل مبادرة صحة المرأة والعلاقات العامة بمركز اورام دمنهور  وإدارة التربية البيئيةو السكانية والصحية بالمديرية  متمنيا السداد  والتوفيق للجميع

اكتب تعليق

أحدث أقدم