الديب وبصيلة فى جوله ميدانية مفاجئة لمتابعة مسار الدراسة وانتظامها بمدارس إداراتى دمنهور التعليميتين

 


البحيرة: سعد زيدان وايمان حمودة

 

وكيل تعليم البحيرة ورئيس الإدارة المركزية لتطوير التعليم الفنى بوزارة التربية والتعليم فى جوله ميدانية مفاجئة صباح اليوم لمتابعة مسار الدراسة وانتظامها بمدارس إداراتى بندر ومركز دمنهور التعليميتين

 

 

اليوم وتفعيلا لتوجيهات ا.د رضا حجازى  وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى بضرورة متابعة سير العملية التعليمية والاطمئنان على تحقيق الانضباط والاستقرار وانتظام الطلاب داخل المدارس.

قام  يوسف الديب وكيل وزارة التربية والتعليم بالبحيرة يرافقه الدكتور عمرو بصيله رئيس الإدارة المركزية لتطوير التعليم الفنى بوزارة التربية والتعليم بجولة ميدانية مفاجئة على عدد من مدارس ادارتى بندر ومركز دمنهور التعليميتين لتفقد سير العملية التعليمية ومتابعة انتظام وانضباط اليوم الدراسي حيث بدأت جولتهما بزيارة مدرسه الشهيد أحمد عفت الاعداديه بنات بدمنهور وقام بتفقد فصول الدراسة وحجرات الأنشطة وحجرة المكتبة والوسائل التعليمية ومعمل العلوم ودورات المياه وتابعا شرح المعلمين والحصص الدراسية وتجاوب الطالبات مع معلميهم أثناء الشرح كما اطمأن على انتظام وانضباط نسب الحضور بالمدرسه وتفعيل حصص المشاهده والأنشطة واشادا بنظافة المدرسة وقدما تحية شكر وتقدير للقائمين علي المدرسة ثم توجها إلى مدرسة دمنهور الثانويه الزراعيه العسكرية وقاما بتفقد منفذ الزهور ومنافذ المدرسة للصناعات الغذائيه حيث منتجات المدرسة من الألبان والعصائر والمخبوزات.

وأشار وكيل الوزارة إلى دور المدارس الفنية المتميز بالمحافظة  ومشاركتها الفعالة في كافة المعارض التى تقام على أرض البحيرة  ومشاركتها فى تلك المعارض  بمنتجاتها المتنوعة لتخفيف الأعباء عن كاهل المواطنين والعمل على ضبط اسعار السلع بالاسواق من خلال منتجاتها ذات الجودة والأسعار الاقتصادية

واكد رئيس الإدارة المركزية لتطوير التعليم الفنى على دور التعليم الفنى فى دعم المنتجات الاستهلاكية وقدرته على تغذية السوق المحلي من تلك المنتجات وتحقيق الاكتفاء الذاتي كأحد الادوات الرئيسيه لتحقيق برامج التنمية الشاملة.

مشيراً إلى أن التعليم الفنى يمثل قاطرة التنمية ودعامة هامة من دعامات منظومة التعليم تستفيد منه نحو مليونى طالب بجميع تخصصاته ( الصناعية_ الزراعية _التجارية _الفندقية) لما يمتلكه من كوادر فنية مدربه يحتاجها سوق العمل.

لافتاً إلى خطة الدولة لبناء منظومة جوده جديده لضمان جودة مدارس التعليم الفنى طبقا للمعايير الدولية وتطوير المناهج وتدريب المعلمين على البرامج وربط التعليم الفنى بالمشروعات القومية والخريطة الاستثمارية للدولة لتلبية احتياجات سوق العمل.

ثم واصل  يوسف الديب والدكتور عمرو بصيلة جولتهما وقاما بزيارة مدرسه ناصر الثانويه الزراعيه العسكريه بدمنهور وقاما بتفقد أقسام المدرسة ( قسم الانتاج الحيواني والمحلب الآلى  وخط إنتاج الألبان  وصوبة المدرسة لزراعة الخضراوات) ثم قاما بتفقد مدرسة الشهيد حمدى محمد سلامه للتعليم الأساسي بإدارة مركز دمنهور التعليمية وقاما بتفقد فصول رياض الاطفال وحجرة التطوير والمشاهدة بالمدرسة وتفاعلا مع التلاميذ داخل الفصول واشادا بمستوى نظافة المدرسة وانضباط تلاميذها والتزامهم بالحضور والزى المدرسى وتفاعلهم مع معلميهم.

حيث تجدر الإشارة إلى أن المدرسة من مدارس مبادرة حياة كريمة على أرض المحافظة التى تم دخولها الخدمة هذا العام الدراسي وتضم ١٨ فصل ابتدائي وثلاث فصول إعدادى وثلاث قاعات رياض اطفال وتعد من الصروح التعليمية الجديدة المتميزة ونتاج المبادرة الرئاسية ( حياه كريمة ) على أرض البحيرة  واختتما جولتهما الميدانية بتفقد المدرسة الفنية العسكرية الفندقية والخدمات السياحية المشتركة  بدمنهور  وقاما بمتابعة المدرسة وانتظام الطلاب والتزامهم كما قاما بتفقد فصول التدريب والتعليم المزدوج التجارى بالمدرسة

وخلال الجوله أكد وكيل الوزارة ورئيس الإدارة المركزية لتطوير التعليم الفنى على ضرورة تحقيق الانضباط وتهيئة كافة العوامل الجاذبة للطلاب داخل المدارس وقيامها بدورها التربوى والتوجيه كما أكدا على ضرورة تضافر كافة الجهود وتذليل ما يعترض انتظام واستقرار العملية








اكتب تعليق

أحدث أقدم