عمرو موسى يعود من ناميبيا بعد المشاركة في اجتماعات هيئة حكماء إفريقيا



كتب عمر خالد محمود
عاد السيد عمرو موسى، عضو هيئة حكماء إفريقيا؛ إلى القاهرة قادماً من ويندهوك عاصمة ناميبيا وذلك بعد مشاركته في التجمع عالي المستوى لممثلي الهيئات والمفوضين التابعين لمفوضية الاتحاد الإفريقي في نسخته الثالثة عشر.
ضمت الاجتماعات ممثلين عن هيئة حكماء إفريقيا وهيئة شيوخ الكوميسا والمفوضية الاقتصادية بغرب إفريقيا وذلك بحضور رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فقيه ومفوض شئون الأمن والسلم الإفريقي بانكولي أديوي وعدد من المبعوثين الدوليين والسفراء وممثلي الهيئات الدولية والإقليمية في تجمع استمر ثلاثة أيام.
ناقشت الجلسات الدور الإفريقي في قضايا الأمن والسلم الدولية والإقليمية من منظور قيادي خاصة الوضع في ليبيا وتشاد ومنطقة الساحل الإفريقي والقرن الإفريقي ووسط إفريقي، وآليات زيادة مرونة والاستجابة الاتحاد الإفريقي في مواجهة القضايا الدولية التي تمس الأمن والسلم الدوليين بالإضافة إلى مخرجات القمم والمؤتمرات الإفريقية السابقة في قمة مالابو وإعلان أكرا وإطلاق حركة حكماء شباب إفريقيا التابعة لهيئة حكماء إفريقيا.

اكتب تعليق

أحدث أقدم