مؤسسة "حياة كريمة" تنظم ثانى ندواتها التوعوية بجامعة طنطا



كتب عمر خالد محمود
استضافت جامعة طنطا اليوم فعاليات الندوة التوعوية الثانية بكلية الحقوق لتعزيز جهود العمل التطوعي لدى شباب الجامعات التى تنظمها مؤسسة "حياة كريمة"، وذلك تحت رعاية الدكتور محمود ذكي رئيس الجامعة، والدكتور محمد حسين نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، بحضور والدكتور مصطفى أبو عمرو عميد كلية الحقوق، والدكتور محمد طاهر رئيس القطاع التنفيذي لمؤسسة حياة كريمة، والدكتورة زينب سامي المنسق العام لمؤسسة حياة كريمة بالغربية.
صرح الدكتور محمود ذكى، أن زيادة الوعى الطلابى بأهمية العمل التطوعى يأتى فى إطار تنفيذ خطة الجامعة الاستراتيجية ودورها المجتمعى فى تمكين الشباب موضحا ان مبادرة حياة كريمة تستهدف الارتقاء بالمستوى الاجتماعي والثقافى والفكرى داخل المجتمع المصرى ،لافتا أن مشاركة الشباب الجامعى فى الندوات التوعوية التى تعتمد على الحوار والمناقشة يسمح لهم بالتعبير عن أرائهم ومقترحاتهم، حيث أن مستقبل مصر أفضل بسواعد أبنائها.
أوضح الدكتور محمد حسين، أن مؤسسة حياة كريمة بما تقدمه من مشروعات قومية كبرى تفتح مجالات جديدة للشباب داخل سوق العمل واكتساب خبرات حياتية وعملية فى تخصصات مختلفه منها المجال الهندسى، والخدمات الطبية والصحية، والأنشطة الرياضية، والتنمية الثقافية، ومحو الأمية لذلك تسعى الجامعة إلى تنظيم زيارات ميدانية للطلاب داخل هذه المشروعات لخلق نماذج شبابية يحتذى بها فى العمل التطوعى.
كما أفاد الدكتور مصطفى أبو عمرو، أن الندوة شملت جانب تعريفى بمختلف أنشطة المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" والمشروعات التى تم انجازها على أرض الواقع، وأيضا جانب توعوي بأهمية العمل التطوعي والمجالات المتاح المشاركة بها فى المبادرة مع توزيع استمارة على الطلاب الراغبين للانضمام فى العمل التطوعي بالمؤسسة لتسجيل بياناتهم.
كما أفاد الدكتور محمد طاهر، أن فكرة "حياة كريمة" نشأت من خلال عرض مجموعة من الشباب المتطوعين لرؤيتهم وأفكارهم فى المؤتمر الأول للمبادرة على هامش المؤتمر الوطنى السابع للشباب عام ٢٠١٩، ومن ثم تم إنشاء مؤسسة حياة كريمة التى تهدف إلى تنمية المواطن المصرى وحفظ كرامته من خلال توحيد كافة جهود الدولة والمجتمع المدنى والقطاع الخاص.
ومن جانبها أضافت الدكتورة زينب سامي، أن الندوة شملت جانب تعريفى بمختلف أنشطة المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" والمشروعات التى تم أنجازها على أرض الواقع، وأيضا جانب توعوي بأهمية العمل التطوعي والمجالات المتاح المشاركة بها فى المبادرة مع توزيع استمارة على الطلاب الراغبين للانضمام فى العمل التطوعي بالمؤسسة لتسجيل بياناتهم.

اكتب تعليق

أحدث أقدم