رئيس اتحاد الوطن العربي الدولي يرحب باتفاق وقف العدائيات بين الحكومة الاثيوبية وجبهة تحرير التيجراى



كتب . عمر خالد محمود
أعرب المفكر العربي الدكتور خالد محمود عبد القوي عبد اللطيف
مؤسس ورئيس اتحاد الوطن العربي الدولي
رئيس الإتحاد العالمي للعلماء والباحثين
الرئيس التنفيذي لجامعة فرديرك تايلور بالولايات المتحدة الأمريكية
الرئيس التنفيذي لجامعة بيرشام الدولية بأسبانيا
الرئيس التنفيذي لجامعة سيتي بكمبوديا
الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية للدراسات المتقدمة بأمريكا
ورئيس جامعة الوطن العربي الدولي ( تحت التأسيس )
عن ترحيبه باتفاق وقف العدائيات الذي تم التوقيع عليه فى جنوب إفريقيا أمس، بين حكومة اثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية الشقيقة وجبهة تحرير التيجراى، بعد محادثات سلام دامت لقرابة العشرة أيام.
وتمنى أن يسهم الاتفاق فى إحلال السلام الدائم فى إثيوبيا، وأن يتيح الفرصة لحكومة وشعب اثيوبيا الشقيق لإزالة آثار النزاع ومعالجة أسبابه، و لتضميد الجروح وإعادة بناء السلام الاجتماعي. وأكد علي أن إحلال السلام فى إثيوبيا يُعد أملاً ومطلباً لجميع شعوب القارة الإفريقية نظراً لاهمية ذلك فى تعزيز بنية السلم والأمن والاستقرار فى القارة، وفى منطقة شرق إفريقيا علي وجه الخصوص.
كما شكر مؤسس ورئيس اتحاد الوطن العربي الدولي على الجهود التي بذلها الممثل الأعلى للاتحاد الإفريقى للقرن الإفريقى، رئيس نيجيريا السابق " أولوسيجين أوباسانجو، وأعضاء فريق الاتحاد الافريقى رفيع المستوى لعملية السلام الاثيوبية، وأعضاء فريق الحكماء التابع للاتحاد الافريقى، علي ما بذلوه من جهد فى سبيل التوصل الي هذا الاتفاق. كما وجه الشكر لرئيس دولة جنوب افريقيا وحكومة بلاده علي استضافتهم لهذه المحادثات.

اكتب تعليق

أحدث أقدم