وزير التنمية المحلية يلتقي بالمديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية



كتب . الدكتور خالد عبد اللطيف رئيس اتحاد الوطن العربي الدولي
التقي اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية مساء اليوم الأربعاء مع السيدة/ ميمونة محمد شريف، المديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية UN-Habitat، ووكيلة السكرتير العام للأمم المتحدة، وذلك بحضور الدكتور هشام الهلباوي مساعد وزير التنمية المحلية للمشروعات القومية ومدير برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر والسفير محمد حجازي مستشار الوزير للتعاون الدولي والدكتور خالد عبدالحليم مستشار الوزير لتنمية الصعيد والدكتور عرفان علي مدير المكتب الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية والسيدة/ رانيا هدية مدير برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية بمصر والمهندس عمرو لاشين مدير برنامج السياسات والحوكمة والتشريعات الحضرية بمكتب الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية.
وفي بداية اللقاء أشاد اللواء هشام آمنة بالجهود التي يبذلها البرنامج في مصر والتعاون البناء لمكتبيه القطري والإقليمي مع وزارة التنمية المحلية وغيرها من وزارات وأجهزة الدولة لتنفيذ أجندة التنمية الحضرية في مصر ، مشيداً بمستوى التعاون القائم الذي يربط بين الوزارة و برنامج المستوطنات البشرية في العديد من البرامج التنموية والفاعليات المحلية والدولية.
وأشار وزير التنمية المحلية إلي ان اهتمام وزارة التنمية المحلية بقضايا التنمية العمرانية وانعكاسها على المستوى المحلي تبلور في توجيه القيادة السياسية لوزارة التنمية المحلية لتمثيل مصر بالشراكة مع وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة في تنظيم الدورة الثانية عشر من المنتدى الحضري العالمي والتي تستضيفها مصر في 2024، وهو ما يعكس توجه الدولة للتأكيد على أهمية البعد المحلي في التنمية الحضرية.
كما أكد اللواء هشام آمنة على إلتزام الوزارة بالتعاون الكامل مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية وبالتنسيق مع الدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان في الإعداد الجيد للدورة القادمة من المنتدى لتخرج مصر من جديد بمشهد حضاري أمام دول العالم أجمع باستضافة هذا الحدث الدولى الهام ليضاف إلى رصيد مصر الحضاري والعمرانى محلياً وإقليمياً وعالمياً وخاصة بعد النجاح والتنظيم الرائع بشهادة المجتمع الدولي لقمة المناخ بشرم الشيخ .
وأوضح وزير التنمية المحلية أن الوزارة قامت بعقد اجتماعات تمهيدية لكافة الوزارات المعنية من خلال لجنة شكلها السيد الدكتور مصطفي مدبولي رئيس الوزراء لهذا الغرض ينبثق عنها لجنة تنظيمية لوجستية ولجنة مالية ولجنة فنية، مؤكداً تطلع الوزارة إلي تكثيف التواصل مع ممثلي برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية بمكتب مصر والمكتب الإقليمي، وذلك لوضع خطة عمل تفصيلية للعام القادم (2023) تتناول عدد من موضوعات الإعداد الرئيسية.
وأشار اللواء هشام آمنة إلي اهتمام الوزارة والحكومة المصرية عامة لتبني مصر للأجندة الإفريقية، ومن ثم العمل على الربط بين مؤتمر الأطراف للمناخ COP 27 والمنتدى الحضري العالمي WUF 12 في 2024 ومؤتمر المدن الإفريقية AFRI Cities القادم في 2025.
ومن جانبها تقدمت السيدة ميمونة محمد بخالص التهنئة الي القيادة السياسية والحكومة المصرية على النجاح المصري الباهر فى التنظيم الرائع لقمة المناخ بشرم الشيخ ، مؤكدة ان هذا التنظيم يعد نجاحًا سيسجل باسم مصر علي المستوي الاقليمي والدولي ، كما يمثل تحدياً لنا في المنتدي الحضري العالمي القادم بضرورة خروجة بصورة تليق بمصر والأمم المتحدة خاصة بعد المشاركة الدولية الكبيرة مـن القادة والرؤساء وكبار الشخصيات الدولية .
وأضاف اللواء هشام آمنة ان هناك متابعة من السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي لاستضافة مصر لهذا الحدث الهام ووجود دعم من الدكتور مصطفي مدبولي لهذا الملف ، وسنعمل معاً كفريق عمل واحد كحكومة وبرنامج الأمم المتحدة للفترة المقبلة لضمان نجاح المنتدي الحضري المقبل .
كما أعربت السيدة / ميمونة شريف عن تقديرها لعلاقات التعاون الوثيقة التي تجمع بين مصر وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية ، وأثنت المديرة التنفيذية للبرنامج على الإنجازات التي تقوم بها الحكومة المصرية في مجال التنمية الحضرية، واصفة إياها بالتجربة الرائدة في المنطقة والعالم، وهو ما أسفر عن اختيار مصر كمستضيف للمنتدى الحضري العالمي خلال الأسبوع الأول من شهر مارس 2024.
كما أشارت السيدة ميمونة شريف إلى تطلع المنظمة للتنسيق المتواصل مع الدولة المصرية لاستضافة المنتدى القادم الذي يتطلب استمرار التحضير والتنسيق بشكل جيد ومتواصل بين الجانبين وسنضع كل الخبرات الفنية لدعم وتعزيز استضافة مصر للدورة القادمة .
كما أكدت المديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية على ثقة الأمم المتحدة فى قدرة مصر على التنظيم والاستضافة الجيدة لقمة المناخ المقبلة والمنتدى الحضرى العالمى ، مؤكدة ضرورة البدء في التحرك والعمل في كافة الملفات المعنية بالحدث .
كما أشارت السيدة ميمونة محمد الي بعض ملفات العمل المشتركة ومنها مشروع التنمية الحضرية "حيّنا" الذي سيتم تنفيذه في محافظتي دمياط وقنا وكذا برنامج ومشروعات الأداة الذكية للمخلفات الصلبة بمحافظة الاسكندرية .
كما أشار وزير التنمية المحلية ، إلي تطبيق الأداة الذكية للمخلفات الصلبة والذي تم تطبيقه في محافظة الإسكندرية ضمن مبادرة المدن الأفريقية النظيفة، والذي حقق عدد من النتائج الجيدة للمبادرة التي شملت التواصل لبيانات دقيقة حول المخلفات المتولدة بمدينة الإسكندرية، والتي ساعدت في تحديد الفجوات والاحتياجات في منظومة إدارة المخلفات الصلبة، وتحديد المعدلات الممكنة لاسترداد القيمة من المخلفات بالتدوير وإعادة الاستخدام وتحديد العائد البيئي والمجتمعي والاقتصادي من تحسين المنظومة.
وأكد الوزير علي استعداد الوزارة لنشر هذه الأداة في 10 مدن مصرية أخرى يتم تحديدها بالتنسيق مع البرنامج، كما يمكن أن نعمل سوياً على الاستفادة من نتائج الأداة الذكية للمخلفات الصلبة في تطوير منظومة إدارة المخلفات بهذه المحافظات.
وقال وزير التنمية المحلية ان الدورة الثانية عشر للمنتدي الحضري العالمي في 2024 ستكون منصة دولية جديدة علي أرض مصر بعد استضافة مدينة شرم الشيخ لقمة المناخ بوصفه المنتدي الحضري ثاني أهم حدث علي أجندة الأمم المتحدة بعد مؤتمرات قمة المناخ .
وأوضح اللواء هشام آمنة أن مصر ستحرص علي التأكيد من خلال المنتدي الحضري العالمي أهمية الاجندة الحضرية العالمية التي كانت مصر واحدة من أوائل الدول التي تبنتها علي من خلال أجندتها الوطنية.
وأكد وزير التنمية المحلية علي أهمية الدور الذي تقوم به المحافظات والمدن المصرية في مواجهة التحديات المناخية وكذا باقي الأزمات والتحديات الآخري ، معربا عن امله بان يتم تنفيذ توصيات مؤتمر المناخ في نسخته الحالية بشرم الشيخ وتكون تلك الدورة والاستضافة علامة فارقة ومميزة في تاريخ انعقاد مؤتمرات المناخ العالمية خلال العقود الماضية .
وفي ختام اللقاء تم الاتفاق علي استمرار العمل المشترك والمكثف للإعداد للمنتدى الحضري العالمي، والترتيب لعقد اجتماع تنسيقي عقب انتهاء مؤتمر المناخ للاتفاق على الخطوات القادمة لتفعيل التعاون المشترك.

اكتب تعليق

أحدث أقدم