وكيل تعليم البحيرة ومساعد قائد قوات الدفاع الشعبى يتابعان عددا من مدارس التأسيس العسكري بمدينة دمنهور

 


البحيرة :حمادة ادريس وغادة ابو الخير

فى إطار متابعة انضباط وانتظام سير العملية التعليمية بمدارس التأسيس العسكري بنطاق المحافظة قام صباح اليوم يوسف الديب وكيل وزارة التربية والتعليم بالبحيرة واللواء ا.ح/ إيهاب ربيع مساعد قائد قوات الدفاع الشعبى والعسكرى للقطاع الشمالي والغربى يرافقهما العميد امجد البنا المستشار العسكري لمحافظة البحيرة و عبدالله عماره مدير عام  إدارة بندر دمنهور التعليمية بزيارة مدرستى دمنهور الثانويه الزراعيه العسكرية ومدرسة الشهيد  محمد فوزى الحوفى الميكانيكية العسكرية ( دمنهور  الميكانيكية سابقا ) 

حيث قاموا بمتابعة المدرستين والاطمئنان على الحالة الإدارية بهما وانتظام وانضباط اليوم الدراسى وقاموا  بتفقد حجرات التربية العسكرية والتجهيزات الخاصة بالتدريب وتدريس مادة التربية العسكرية ومواقع الرماية وسارى العلم وأماكن التدريب وحجرات القيادة ومكتب قائد المدرستين وصف الضباط والفصول التعليمية والافنية والاسوار للتأكد من أن التأسيس العسكري يسير وفقاً لما هو مخطط له وقام الطلاب بتقديم العروض العسكرية التى توضح ما يتمتعون بها من مهارات فنيه تعكس قيم الالتزام والانضباط  والتى تم اكتسابها من حصص التربية العسكرية بما يساعد بشكل كبير في تحقيق الانضباط بتلك المدارس وتنمية روح الولاء والانتماء وخلق جيل قادر على مواجهة صعوبات الحياة من أجل رفع شأن مصرنا الحبيبة بقيادة السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي_ رئيس الجمهورية.

 

و أكد يوسف الديب وكيل الوزارة على أنه وفقاً لبروتوكول التعاون الموقع بين وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى وقيادة قوات الدفاع الشعبي والعسكرى لتحويل المدارس الفنية إلى مدارس عسكرية لتحسين حالة الانضباط بها والعمل على غرس قيم الولاء والانتماء وحب الوطن لدى طلابها وتحسين سلوكياتهم فقد بلغ عدد المدارس الفنية التى تم تحويلها إلى مدارس تأسيس عسكرى ٢٢ مدرسه بنطاق المحافظة وهو ما يمثل إضافة نوعيه وخاصة في ظل اهتمام الدولة بالتعليم الفنى والنهوض به لما يمثله من أهمية كبرى لمستقبل الصناعة والمشروعات القومية المنفذة وقدرته على تخريج كوادر فنية مدربه ومؤهله لسوق العمل.

 

كما أكد اللواء ا.ح ايهاب ربيع على أن إدراج الثقافة العسكرية داخل تلك المدارس الفنية سوف يساهم في إعادة بناء شخصية الطلاب وتحسين سلوكياتهم وتوعيتهم بدور قواتنا المسلحة فى الحفاظ على أمن وسلامة الوطن ومقدراته وإعداد جيل قادر على مواجهة الصعوبات والتضحية من أجل الوطن وتنمية قيم الولاء لديهم تحت مظلة التعاون بين القوات المسلحة المصرية ووزارة التربية والتعليم لتخريج أجيال تتسم بالوطنية والالتزام والمثابرة والإدارة المناسبة للأزمات الطارئة.

هذا وقد  تم خلال الزيارة التأكيد على الالتزام بتوافر المستلزمات المطلوبة من الزى العسكري والتأكيد على تحية العلم المصري وترديد النشيد الوطني وتحقيق الانتظام والانضباط بتلك المدارس.

 

كما تم التأكيد أيضاً خلال الزيارة  على أن التأسيس العسكري عامل أساسى في بناء الشخصية القوية التى تتسم بالوطنية والجد والاجتهاد






اكتب تعليق

أحدث أقدم