وزير الصحة يلتقي بمدير المكتب الإقليمي لشرق المتوسط بمنظمة الصحة العالمية

كتب . الدكتور خالد عبد اللطيف رئيس اتحاد الوطن العربي الدولي  
التقى الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، مساء أمس السبت، الدكتور أحمد المنظري مدير المكتب الإقليمي بمنظمة الصحة العالمية لدول شرق المتوسط، وذلك على هامش فعاليات مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ (COP27)، والذي تستضيفه مصر في الفترة من 6 إلى 18 من شهر نوفمبر الجاري.
أوضح الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن الاجتماع تناول مناقشة تعزيز سبل التعاون في الملفات والقضايا الصحية ذات الاهتمام المشترك بين دول إقليم شرق المتوسط، في ظل تحديات مواجهة التأثيرات الناجمة عن التغيرات المناخية على النظم الصحية بالإقليم. 
وأضاف «عبدالغفار» أن الجانبين ناقشا آليات تعزيز التعاون بين دول الإقليم لتنفيذ الالتزامات والمبادرات الصحية المطروحة بمؤتمر المناخ (COP27)، وتبني مصر لورقة عمل بشأن الصحة والمناخ، يدرجها وزراء الصحة على أجندة العمل، وتنفيذ لقاءات وتنظيم الأحداث التي تجمع بين الدول لتبادل الخبرات، حتى يتم استعراض نتائج تلك الالتزامات التي ستعمل عليها الدول في النسخة القادمة من مؤتمر المناخ التي ستعقد العام المقبل. 
وأشار «عبدالغفار» إلى مناقشة تعزيز دور الشباب في العمل المناخي من خلال منصة «المنتدى العالمي للشباب حول الصحة وتغير المناخ» والتي انطلقت من مصر، حيث أكد الوزير أهمية دعم المشاركة الفعالة للشباب في العمل المناخ ودورهم المحوري في رفع الوعي بالقضايا الصحية المتعلقة بالتغيرات المناخية.
ومن جانبه، هنأ الدكتور أحمد المنظري مدير المكتب الإقليمي لدول شرق المتوسط بمنظمة الصحة العالمية، مصر لإعلان خلوها من مرض الحصبة والحصبة الألمانية خلال الأسبوع الماضي، مؤكدًا أن مصر تملتك جميع المقومات الصحية التي تجعلها قادرة على مواجهة الأمراض المعدية الشائعة، والخلو منها، بفضل البرامج الوقائية التي يتم تطبيقها.
  حضر اللقاء الدكتورة نعيمة القصير ممثل منظمة الصحة العالمية في مصر، والدكتور عمرو قنديل رئيس قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة والسكان.

اكتب تعليق

أحدث أقدم