بعد ٤٨ ساعه تعذيب يلقوا بجثته على عربة كارو ورموها في المقابر



كتبت : سهر غنيم 


تلقت أجهزة الأمن بلاغآ بقسم شرطة المرج من قبل غرفة النجدة بالعثور على جثة شاب ملقاة بمقابر القلج وعلى الفور انتقل رجال المباحث إلى مكان الحادث وبالبحث تبين وجود جثة شاب عمرو حامد  ٣٠ سنه وبكامل ملابسه  بمقابر قرية القلج

ونجحت الأجهزة الأمنية بعد تكثيف الفحص والبحث من ضبط المتهمين والقبض عليهم وبشهاده الأب وبحرقه  شديدة مليئه بالأسي والحزن وكلمات تبكى يحكى الأب عن ابنه القتيل أنه بعد مرور الوقت لم يعد ابنه إلى المنزل هذا وقد اثار الأمر قلقه الشديد خاصآ بعد إغلاق هاتفه المحمول وبدأ يشعر أن ابنه في خطر شديد خاصآ انه انقطع الاتصال بابنه منذ فتره وبعد مرور عدة أيام تلقيت اتصالًا من أحد الأشخاص قائلًا:  ابنك اتقتل من كتر التعذيب واترمى في مقابر القلج وبعد هذا الأتصال لم يشعر بشيء وفقد وعيه من قهره قلبه على ابنه حيث استدرجوا المجنى عليه بحجة طلب مساعدته في البحث عن ابنتهم المختفية وقاموا بالاتصال به ليبحث معهم وطلبوا منه الحضور إلى القسم للإدلاء بأقواله في محضر اختفاء ابنتهم ثم  اتفقوا على استدراجه إلى منزلهم بعد تحرير المحضر حتى يتمكنوا من تعذيبه داخل منزلهم وقاموا بتقيده وتعذيبه ثم قتله والقاء جثته بالمقابر

اكتب تعليق

أحدث أقدم