بغداد تستضيف المُؤتمر الثالث لحوار الأديان بين العراق والفاتيكان




كتب عمر خالد محمود

إستضافت العاصمة بغداد إجتماعات المُؤتمر الثالث للجنة الدائمة لحوار الأديان بين العراق ودولة الفاتيكان الذي يستمر للفترة من 10/31-2022/11/1 في مقر دار ضيافة مجلس الوزراء وبحضور ممثلين من دواوين الأوقاف الدينيّة الثلاثة في العراق وممثلين عن وزارة الأوقاف في حكومة إقليم کردستان العراق، ووفد دولة الفاتيكان، وبرعاية وزارة الخارجيَّة مُتمثلة بالسيّد نائب رئيس الوزراء وزير الخارجيَّة فؤاد حسين، والسيدة وكيلة الوزارة السفيرة صفية طالب السهيل عضو اللجنة التنظيميّة للمُؤتمر، ودائرة أوروبا.
إبتدأ المُؤتمر أعماله بالجلسة الإفتتاحيَّة التي ألقى خلالها السيّد وكيل الوزارة عمر البرزنجيّ كلمة أشار فيها إلى أهميّة عقد هذا المؤتمر الذي جاء كتجسيد عمليّ لإشاعة قيم التسامح والمحبة والسلام بين شعوب العالم المُختلِفة، والتي تمثل أبرز الروابط والمُشتركات التي تجتمع عليها الديانات السماويّة الثلاثة، مُشيراً إلى إنَّ هذا المُؤتمر الذي يعد أحد مُخرجات زيارة بابا الفاتيكان إلى العراق في عام 2021، يمثل رسالة واضحة بأنَّ العراق ورغم الصعاب التي مر بها إلا إنّه قادر على مد جسور التعاون والعمل المُشترِك من خلال الحوار الفعال بين الديانات المُختلِفة.

اكتب تعليق

أحدث أقدم