مركز الحوار يطلق برنامج دراسات جنوب وشرق أفريقيا SEASP


دكتور : محمد ربيع

أعلن مركز الحوار للدراسات السياسية والإعلامية اليوم الأربعاء الموافق ٢ نوفمبر ٢٠٢٢ عن إطلاق برنامج دراسات جنوب وشرق أفريقيا SEASP، وذلك خلال حفل تدشين عقد بالمركز.

حضر الحفل الدكتورة مريم البتول الكندري، منسق البرنامج، واللواء أركان حرب حمدي لبيب نائب رئيس مؤسسة الحوار، فضلا عن مجموعة من الخبراء والمتخصصين المصريين والأفارقة.

وخلال كلمتها أكدت الدكتورة مريم البتول منسق البرنامج، أن البرنامج سيهتم بشئون منطقتي جنوب وشرق أفريقيا في مختلف المجالات سياسيًا واقتصاديًا وثقافيًا واجتماعيًا على المستوين الداخلي والخارجي، مشيرة إلى الأهمية الاستراتيجية للإقليمين، وخصوصيتهما لمصر باعتبارهما عمقا استراتيجيا للأمن القومي المصري، خاصة إقليم شرق أفريقيا.

وأوضحت أن البرنامج سيعمل من خلال عدة آليات مختلفة منها عقد الندوات والمؤتمرات وورش العمل، وإعداد الدراسات والبحوث، وذلك في سبيل تحقيق أهدافه المتمثلة في تعميق المعرفة بدول المنطقتين لدى الباحثين المصريين، وبناء كوادر وباحثين متخصصين في شئون دول المنطقتين وتعزيز التبادل العلمي والثقافي بين شعوب المنطقتين.

وأِشارت البتول أن البرنامج سيركز في مرحلته الأولى على عدة دول وهي كينيا وتنزانيا ورواندا وبروندي وزامبيا والسودان وموريشيوس وجنوب أفريقيا.

كما أكدت على أن البرنامج سيولي اهتماما خاصا بتطوير العلاقات المصرية الأفريقية بما ينسحب على العلاقات العربية الأفريقية أيضا، بما يضمن تصحيح الصورة المتبادلة السلبية بين العرب والأفارقة، وبما يحقق التنمية المشتركة.

وقد أثنى كافة الحضور على اختيار المركز لإقليمي شرق وجنوب أفريقيا لأهميتهما الخاصة لمصر، حيث يتفق وسياسات الدولة المصرية منذ ٢٠١٤، حيث الاهتمام بالقارة الأفريقية. 

وفي ختام الحفل قدم اللواء حمدي لبيب شهادة تقدير إلى الدكتورة مريم البتول والبطاقة التعريفية الخاصة بالمركز تقديرا لجهودها في تدشين هذا البرنامج.

ويذكر أن مركز الحوار قد دشن خلال الآونة الأخيرة عدة برامج مستحدثة تهتم بالقضايا المختلفة المطروحة على الساحة التي كان أخرها البرنامج اليمني.





اكتب تعليق

أحدث أقدم