مصر تضع أولوياتها على أجندة مجموعة العشرين



كتب . الدكتور خالد عبد اللطيف رئيس اتحاد الوطن العربي الدولي
تلبية لدعوة الحكومة الهندية لمصر للمشاركة في اجتماعات وقمة مجموعة العشرين التي ستعقد خلال الرئاسة الهندية للمجموعة، شارك السفير/ راجي الإتربي، ممثل السيد رئيس الجمهورية لدى مجموعة العشرين، ومساعد وزير الخارجية للشئون الاقتصادية متعددة الأطراف الدولية والإقليمية، في الاجتماع الأول لممثلي قادة الدول والحكومات، بمدينة "أودايبور" الهندية يومي 5 و6 ديسمبر، لوضع خارطة طريق لاجتماعات المجموعة خلال فترة الرئاسة الهندية.
وقد أثارت المداخلات المصرية خلال الاجتماع أهمية وجود دور فاعل وبناء لمجموعة العشرين في ظل أوضاع اقتصادية دولية راهنة غاية في التعقيد، وأبرزت اعتزامها التعاون مع مجموعة العشرين في الموضوعات ذات الأولوية بالنسبة لمصر، وعلى رأسها: دعم وتفعيل مخرجات مؤتمر شرم الشيخ لتغير المناخ، ووفاء الدول المتقدمة بالتزاماتها وتعهداتها بشأن التمويل، وتعبئة الاستثمارات الخاصة في القطاعات التنموية ذات الأولوية بالدول النامية وخاصة الطاقة والغذاء والبنية الأساسية، بما فى ذلك دفع استخدام التمويلات المبتكرة والمختلطة، وتسهيل نفاذ الاقتصادات النامية للتكنولوجيا المتقدمة في مجالات دفع الإنتاج والإنتاجية في قطاع الزراعة، وانتهاج السياسات الداعمة لزيادة إدماج الصناعات الصغيرة والمتوسطة بالدول النامية في منظومة التجارة الدولية.
كما أعربت مصر عن اعتزامها التعاون والتنسيق اللصيق مع الرئاسة الهندية بشأن الموضوعات ذات الأولوية المشتركة، وبشكل خاص إعداد وإطلاق مبادرة من المجموعة حول تعزيز الأمن الغذائي العالمي، ودعم مؤسسات التمويل الدولية لجعلها أكثر كفاءة في مواجهة الأزمات العالمية المتعاقبة، ودفع اجندة إصلاح منظمة التجارة العالمية، وإعداد خطة عمل لدفع تنفيذ أهداف التنمية المستدامة، وإنشاء المجموعة لمركز تميز للأغراض البحثية فى مجال الهيدروجين الأخضر، ووضع توصيات للانتقال العادل فى الطاقة، والتوصل إلى إطار لدفع إدماج الاقتصادات النامية في سلاسل القيمة العالمية.
هذا، وتتولى وزارة الخارجية المصرية مهام التنسيق الوطني فيما بين الوزارات والجهات المصرية المشاركة في الاجتماعات القطاعية لمجموعة العشرين، حيث أنه من المقرر مشاركة وفود رفيعة المستوى من الوزارات المختلفة في اجتماعات قطاعية للمجموعة خلال الفترة القادمة.

اكتب تعليق

أحدث أقدم