الدكتور طارق رحمي يستقبل وفد المجلس المجلس القومي لحقوق الإنسان

كتب . خالد عبد اللطيف  مؤسس ورئيس اتحاد الوطن العربي الدولي 
استقبل الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية وفد المجلس القومي لحقوق الإنسان بديوان عام المحافظة وذلك قبيل عقد اجتماعه التنسيقي لنشر ثقافة  حقوق الإنسان مع ممثلي القطاعات الحكومية والوحدة العامة والوحدات الفرعية  لحقوق الإنسان بمراكز المدن والاحياء وبحضور الجهات التنفيذية وبمشاركة الشباب الممثلين عن بعض الجهات، وذلك بحضور الأستاذ محمد ممدوح عضو المجلس، الأستاذ جمال بركات مدير لجنة نشر ثقافة حقوق الإنسان والسادة أعضاء اللجنة بالمجلس بالديوان العام. 
وأشاد محافظ الغربية بالدور الفعال الذي يقوم به المجلس في نشر ثقافة حقوق الإنسان وتفعيل محاور الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان والتي تعد جزء من تنفيذ  استراتيجية التنميـة المستدامة ورؤية مصـر 2030 التـي تسـعى إلـى تحقيـق التنميـة الشـاملة مـن خـلال بنـاء مجتمـع عـادل يتمتع بالمسـاواة والتوزيـع العـادل لفوائـد التنميـة، وتحقيق أعلـى درجـات الاندماج المجتمعـي لكافـة الفئـات، وتعزيـز مبـادئ الحوكمة. 
وأضاف رحمي أن الدولة في جمهوريتها الجديدة والتي أطلقها فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، تسعى لتعزيز التوجـه القائـم علـى احترام حقـوق الإنسان من خلال دمج أهـداف ومبادئ حقـوق الإنسان فـي السياسـات العامـة للدولـة. 
وعقب اللقاء  اجتمع وفد المجلس بعدد من الجهات التنفيذية بالمحافظة والتي  استعرضت الجهود التي بذلت خلال العام المنصرف لنشر ثقافة حقوق الإنسان. 
وفي ذات السياق استعرضت لجنة نشر ثقافة حقوق الإنسان بالمجلس خطتها المستقبلية وأهدافها من ( تكوين فهم وثقافة مشتركة في المجتمع لقيم ومبادئ حقوق الإنسان ،الالتزام بأهداف الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان، والتوسع في برامجها الثقافية وإدراج أنشطة متنوعة لنشر ثقافة حقوق الإنسان على أوسع نطاق ممكن في المجتمع وعقد الشراكات مع القطاع الخاص والمجتمع المدني في مجال تعزيز الثقافة المجتمعية بمبادئ وقيم حقوق الإنسان، تصميم برامج تدريبية متخصصة ومستمرة للعاملين في مجال حقوق الإنسان ونشرها من خلال وسائل الإعلام ، التوسع بالبرامج والأنشطة على أكبر قدر ممكن في المحافظة وتمكين الشباب والمجتمع المدني من المشاركة في نشر ثقافة حقوق الإنسان وتثبيت مقررات خاصة بالمجلس القومي لحقوق الإنسان لجميع الدورات والندوات). 
كما عرض ممدوح وبركات على  الحاضرين دورهم في الفترة القادمة من توسع مفهوم حقوق الإنسان ونشره في المجتمع و بين الشباب والطلاب، وتوحيد مصطلحاته بهدف تدريب جيل جديد واعي  مثقف ولديه المعرفة الكاملة عن حقوقه وواجباته بالإضافة إلى مشاركة الشباب في الفاعليات التي سوف تقوم بها اللجنة. 
وفي هذا الصدد أوضحت راندا السملاوي أن محافظة الغربية كان لها السبق في إقامة العديد من الندوات لنشر وتعزيز ثقافة حقوق الإنسان على مدار العام الحالي من خلال الندوات التي نظمتها الوحدة العامة لحقوق الإنسان والوحدات الفرعية بالمراكز والمدن والأحياء، حيث تعمل الوحدات على تنفيذ المحور الثالث والخاص بحقوق الطفل والمرأة وذوي الإعاقة وكبار السن والمحور الرابع  والخاص بنشر ثقافة حقوق الإنسان وذلك بالاشتراك مع وحدات تكافؤ الفرص ووحدات حماية الطفل .
من جانب آخر عقد الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية، صباح اليوم، اجتماعاً مع المكتب الفني، لمناقشة موقف مشروعات المبادرة الرئاسية حياة كريمة وتنفيذ أنشطة التمكين الاقتصادي لخدمة أبناء مركز زفتى.
وخلال الاجتماع ناقش المحافظ موقف مشروعات التمكين الاقتصادي والتي يتم تنفيذها داخل 54 قرية و 88 تابع بقرى مركز زفتى ضمن المرحلة الأولى للمبادرة، حيث يتم تنفيذ  943 مشروع، وتم الانتهاء من 521 مشروع جاري العمل في باقي المشروعات بنسبة إنجاز إجمالية 82 %.
كما استعرض المحافظ أنشطة التمكين الاقتصادي والتي يتم تنفيذها داخل قرى المبادرة، حيث نفذ جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة 35 دورة لعدد 786 مستفيد، إلى جانب  50 ندوة لعدد 1346 مستفيد مع توفير  1573 مشروع بتكلفه 72,2 مليون جنيه وفرت 4413 فرصة عمل.
وفي ذات السياق ناقش رحمي جهود برنامج مشروعك في توفير الدعم المالي لعدد 634 مشروع بتكلفه 92,8 مليون جنيه وفرت 1582 فرصة عمل إلى جانب تنفيذ  4 ندوات لعدد 205 مستفيد، في حين وفرت مديرية التضامن الاجتماعي 79 فرصة عمل و 75 احتياجات مشروع، توفير 400 فرصة عمل من خلال الملتقى الأول للتوظيف فضلاً إقامة وحده إنتاجية لمنتجات عسل النحل بطاقة 1000 خلية.
واشاد الدكتور طارق رحمي بالدور الذي تقوم به مديرية القوي العاملة في توفير  4147 فرصه عمل، وتدريب 89 سيدة بالوحدة المتنقلة للتدريب على حرفه الخياطة إلى جانب تنفيذ 92 ندوة توعيه لعدد 2372 مستفيد.
ووجه محافظ الغربية بالتوسع في  تجهيز المشاغل الحرفية للتدريب على مهنه الخياطةبقري مركز زفتي، وذلك عقب النجاح الذي حققته المشاغل في قرى نهطاى، تفهنا العزب، فرسيس وميت المخلص، والتي استفاد منها 121 سيدة.

اكتب تعليق

أحدث أقدم