هيئة الرقابة الإدارية بالبحيرة تنظم ندوة عن آليات مكافحة الفساد "شركاء فى حماية مصالح الوطن"

 




بمناسبة الإحتفال باليوم العالمي لمكافحة الفساد...

 

فرع هيئة الرقابة الإدارية بالبحيرة ينظم ندوة عن آليات مكافحة الفساد "شركاء فى حماية مصالح الوطن" بقاعة الفريق محمد العصار بكليه التربية - جامعة دمنهور.

 

البحيرة – سعد زيدان

 

في إطار الإحتفال باليوم العالمي لمكافحة الفساد الذى يوافق التاسع مع ديسمبر من كل عام، ومع حلول الذكرى العشرين لإتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد والتى تهدف لإذكاء الوعى عن مشكلة الفساد وتبصير العالم بخطورته وضرورة مواجهته.

 

نظمت هيئة الرقابة الإدارية بالبحيرة اليوم ندوة بعنوان منع ومكافحة الفساد "شركاء فى حماية مصالح الوطن"، وذلك بقاعة الفريق محمد العصار بكليه التربية- جامعة دمنهور، بحضور الدكتورة نهال بلبع  نائب محافظ البحيرة واللواء محمد الشاذلي  رئيس فرع هيئة الرقابة الإدارية بالبحيرة، وأ د عبد الحميد السيد  نائب رئيـس جـامعـة دمنهـور والقائم بعمل رئيس الجامعة.

 

وخلال كلمته نقل اللواء محمد الشاذلي  رئيس فرع هيئة الرقابة الإدارية بالبحيرة، تحية السيد الوزير رئيس هيئة الرقابة الإدارية لجميع الحضور للمشاركة فى إحتفالية الدولة باليوم العالمي لمكافحة الفساد، مؤكداً على الإهتمام الكبير الذي توليه الدولة لمنع الفساد ومكافحته لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة بالإضافة إلى عقد الندوات التثقيفية والتوعوية للتعريف بالفساد وخطورته ودور الإستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد والأجهزة الرقابية والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد والوقاية منه.

 

كما أستعرض دور هيئة الرقابة الإدارية فى مجال منع ومكافحة الفساد والآثار السلبية للفساد إجتماعياً وإقتصاديةً ونفسياً وقانونياً، مشيراً إلى أبرز الممارسات التى حققتها الإستراتيجية، ومنها تطوير البنية التشريعة وزيادة الوعي المجتمعى بأهمية الوقاية من الفساد ومكافحته، من خلال التعامل بمنتهى الشفافية والحوكمة وعمل ضوابط وقواعد بيانات تتيح للدولة المتابعة المستمرة إليكترونياً، الأمر الذى أسهم بشكل كبير فى القضاء على صور الفساد وصولا لانجاز العديد من المشروعات العملاقة بالدولة.

 

مضيفاً أن مصر تعد من أوائل الدول فى العصر الحديث التي أقرت مفهوم أجهزة منع ومكافحة الفساد، مضيفا أن كلفة الفساد العالمي بلغت ٢.٦ تريليون دولار تمثل نسبة ٥٪ تقريبا من الناتج المحلي على مستوي العالم وذلك وفقًا لتقديرات البنك الدولى.

 

 وفى كلمتها توجهت د نهال بلبع، بخالص الشكر لفخامة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى  رئيس الجمهورية، حيث كانت رسالته واضحة وجلية للمصريين، حين أكد تمسك الدولة قيادة وشعباً بسيادة القانون ورفض كافة صور وممارسات الفساد والعمل على ترسيخ قيم النزاهة وسياسة الشفافية وأن الجميع دون إستثناء سواءً أمام القانون ، كما أطلق سيادته الإستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد، والتي من أهم أهدافها الإرتقاء بمستوى أداء الجهاز الحكومي للدولة وتحسين الخدمات وإرساء مباديء الشفافية والعدالة تحقيقاً لأهداف التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030.

 

كما ثمنت نائب المحافظ  جهود الدولة ومؤسساتها الرقابية التي تسعى بكامل طاقتها إلى تحقيق تلك العدالة الإجتماعية في سبيل مكافحة الفساد.

  

وأشارت إلي أن المحافظة قد سارت بنفس النهج وقامت بوضع وتنفيذ خطتها الفرعية لمكافحة الفساد وتقديم كافة أوجه الدعم لتنفيذ خطة التطوير المؤسسى التى تستهدف رفع كفاءة الجهاز الإداري بها كما استعرضت عددا من تلك الجهود التى قامت بها المحافظة فى هذا الشأن.

 

 هذا وقد أشادت نائب المحافظ بدور هيئة الرقابة الإدارية الوطنية، فى ضبط منظومة العمل الإداري بالجهات الحكومية لمنع الفساد ومكافحته بشتى صوره، وإتخاذ جميع الإجراءات التى تضمن سلامة الوظيفة العامة والحفاظ على المال العام.

 

وخلال كلمته قدم أ.د عبد الحميد السيد  نائب رئيـس جـامعـة دمنهـور التهنئة لهيئة الرقابة الإدارية بمناسبة الإحتفال باليوم العالمي لمكافحة الفساد مرحبا بجميع الحضور بجامعة دمنهور  مشيدا بالدور الكبير لهيئة الرقابة الإدارية لمكافحة الفساد داخليا وخارجيا وتحقيق قيم النزاهة والشفافية بين المواطنين وتطبيق القانون على الجميع.

 

شهد الندوة  اللواء أحمد أنور عباس  السكرتير العام للمحافظة واللواء محمد شوقى بدر  السكرتير العام المساعد والمقدم طلعت عزت عضو هيئة الرقابة الإدارية وعمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس ورؤساء الوحدات المحلية ومديري المديريات ورؤساء الشركات ومديري الادارات وعددا من طلاب جامعة دمنهور








اكتب تعليق

أحدث أقدم