الأزهر الشريف يهدي "الكتاب المسموع" لطلابه من ذوي البصائر



كتب . عمر خالد محمود
في إطار حرص مؤسسة الأزهر الشريف جامعًا وجامعةً، على التيسير على طلابه في مسيرتهم العلمية، وبناء على توجيهات فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، بضرورة اتاحة كافة سبل الدعم والمساعدة للطلاب وبخاصة من ذوي الهمم لإتاحة فرص التعلم لهم في سهولة ويسر.
يعلن الأزهر الشريف بمناسبة اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة، عن إطلاق مشروع "الكتاب المسموع" على منصات الأزهر التعليمية، لطلاب المعاهد الأزهرية من ذوي البصائر، تيسيرًا عليهم مشقة وعناء التعليم، وتخفيفًا للعبء الكبير الذي تقوم به أسر الطلاب من ذوي البصائر في البحث عن سبل وأدوات تسهل على أبنائهم عملية تحصيل العلم والمذاكرة، وتماشيًا مع رؤية مصر 2030 ضرورة الفهم الحقيقي لقضايا الإعاقة وإتاحة فرص تعليم مناسبة تلائم احتياجاتهم وتمكنهم من الاستفادة الكاملة من كافة الفرص المتاحة لهم.
وتم إطلاق المرحلة الأولى من مشروع "الكتاب المسموع" بمادة التجويد للمرحلة الإعدادية، تحت إشراف الإدارة العامة لشؤون القرآن الكريم بالأزهر الشريف، وذلك ضمن استراتيجية كاملة ينتهجها الأزهر لإتاحة خدمة "الكتاب المسموع" في كافة المواد المقررة على مراحل التعليم الأزهري للتعليم قبل الجامعي للطلاب من ذوي البصائر، للتغلب على المعوقات التي تعيق هذه الفئات في عملية التعلم، وتتيح لهم سبل تعليم تلائم التقنيات الحديثة، وسيتيح قطاع المعاهد الأزهرية "الكتاب المسموع" في مادة التجويد للمرحلة الإعدادية في بداية الفصل الدراسي الثاني على أسطوانات "cd" تسلم للطلاب، ويمكن للطلاب تحميله من خلال المنصة التعلمية لقطاع المعاهد الأزهرية، كم تم طباعة الكتابة "بطريقة بريل" بالإضافة لتطبيق تجريبي بإسم "الكتاب المسموع" على متجر التطبيقات "Google Play" بشكل مجاني وبتقنية تناسب الطلاب ذوي البصائر، ويمكن لكل الطلاب الاستفادة من هذه الخدمة، ويتضمن التطبيق المسموع مجموعة من التدريبات والأنشطة لتحقيق الأهداف التعلمية وتحفيز قدرات الطلاب الذاتية.

اكتب تعليق

أحدث أقدم