هدية " ام العيال " قبل رأس السنة ....7 طعنات




 رزق يطعن معزوزة 7 طعنات لخلافات زوجية 

الاب : خلافات منذ زواجها من 12 عام حتى الان

الام : حسبى الله ونعم الوكيل 

الاخ : شفت اختىبتموت فى عربية الاسعاف

المستشار عماد حمدى : الجانى استدرج زوجته بهدف قتلها

البحيرة : سعد زيدان وسعاد سلطان 

قرية الحوشى بجوار كلية الشريعة والقانون  مركز دمنهور في محافظة البحيرة  قرية هادئه لا يعكر صفوها شىء فجعت القرية من   وقوع حادث مأساوي، لسيدة تدعى معزوزة عبد النبى شعبان رمضان ، تبلغ من العمر 29 عامًا، والتي تعدى عليها زوجها  رزق  بالطعن بسكين، بعد استدراجها  بسبب خلافات أسرية، وهو ما تسبب في إصابتها بـ7 طعنات بأجزاء مختلفة في الجسد، وتم نقلها إلى مستشفى دمنهور التعليمي في حالة حرجة، لمحاولة إنقاذها وتقديم الرعاية الطبية لها.

واكد شهود العيان ان اصابات الزوجة  نتيجة خناقه بين الزوجين الجيران والأهل تدخلوا لفضها بسبب خلافات زوجيه  


 والزوجين مقيمين عزبة الحوشى عزب شبرا مركز دمنهور بجوار كليه الشريعه وتم القبض على الزوج


التقريرالطبى يقول  جروح طعنيه بالبطن وجرح قطعى بالرقبة وجرحان قطعيان بالكتف الأيسر وحررت القضيه رقم 36607 مركز دمنهور والزوجة في العنايه المركزه بين الحياه والموت


وقد وكل أهلية المجنى عليها  عماد حمدي يوسف المحامى بدمنهور لمباشرة الدعويين المدنيه والجنائيه الذى قال  إن المتهمه كانت بمنزل والدها وتم إستدراجها بمعرفة الزوج خارج المنزل بحجة شراء كتب مدرسيه وقام بطعنها عدة طعنات  إستدرجها من منزل والدها بعزبة الحوشى لمكتبه بنفس العزبه وطعنها فى الطريق واللى أنقذها صاحبة المكتبه وشخص تانى ونقلوها بالإسعاف  وتم ضبط المتهم  بمعرفة مفتش مباحث دمنهور المقدم اسلام  السعدني والراائد محمود قاسى رئيس مباحث مركز دمنهور


وقالت والدة المجني عليها، إن نجلتها كانت في زيارة إلى منزل والدها، وبعد مرور عدة ساعات، فوجئت باتصال هاتفي من زوجها، يبلغها بضرورة مقابلته من أجل شراء بعض الكتب والأدوات المكتبية لأطفالهما، وفور وصولها إلى المكان الذي حدده الزوج، فوجئت بالزوج يستل سكينا من بين طيات ملابسه، ويسدد لها عدة طعنات، ما تسبب في إصابتها إصابات جسيمة.


وأشارت إلى أن المارة استدعوا الإسعاف، والتي هرعت إلى مكان الحادث وتم نقل الضحية، إلى المستشفى، وسط ذهول الجميع ودهشتهم من الحادث الأليم.


واضافت  والدة الضحية، أن ابنتها متزوجة من أحد ابن عمها، المتهم بطعنها، منذ 11 عامًا، ولديهما 3 أبناء، و طوال تلك الفترة كانت هناك مشاكل أسرية بين الجاني والمجني عليها، كحال الكثير من البيوت والأسر.


وتطالب  والدة المجني عليها بضرورة حصول المتهم على أقصى عقوبة،وتبكى وتقول عايزة العدالة بنتى مظلومة فى البيت كله مشاكل من يوم ما اتجوزت اذا قعدت عنده شهر عندنا شهرين  خاصة وأن ابنتها ترقد داخل العناية الحرجة بمستشفى دمنهور التعليمي، بين الحياه والموت  بسبب الطعنات التي تلقتها، وفي حالة حرجة.

وتضيف امها كان عنده سرفيس باعه  ودلوقتى شغال عند الناس بنتى معملتش حاجة  حسبى الله ونعم الوكيل 

ويقول والد المجنى عليها عبد النبى شعبان بنتى متزوجة من ابن عمها من 12 سنة وكانت جاية تزورنى  كنت عامل عملية فى طنطا  ولما جات تزورنى وحبت تروح حماها بعت لها مرسال خليكى عند ابوكى  ومن حوالى 21 يوم كنت روحتها وحماها وسلفتها ضربوها والجيران جابوها عندى ويوم السبت اللى فات كانت عندى فى البيت وقالتلى بابا رزق جوزى اتصل عليا  وعايز يجيب دفاتر الترم التانى للعيال من المكتبة

قريبة من هنا وانا قلت لها خدى مرات اخوكى معاكى والبنت مريم شبطت فى امها وراحت معاها وراح معاهم المكتبة ومرات اخوها طلعت من المكتبة مالقتهاش  وتليفون جه لاخوها الاسعاف شايلة اختك

راح لقى الاسعاف شيلاها والناس حواليها 

ويقول محمود اخيها والبكاء يسبقه شفت اختى  وهى فى عربية الاسعاف مضروبة فى رقبتها وبطنها وبتموت 

ويقول المسشارعماد حمدى يوسف المحامى الجانى استدرج المجنى عليها من بيت اهلها لقتلها  وبعد طعنها وقد اعترف فى النيابة انه اخذ معه سكين فى حالة عدم عودتها لبيته سيقتلها والتقرير يؤكد وجود تهتكات بالكلى وقطع بالامعاء ومازالت فى العناية المركزة








اكتب تعليق

أحدث أقدم