وزيرة التضامن الإجتماعي : زيادة السكان أكبر بمراحل من النمو الاقتصادي




كتب . الدكتور خالد عبد اللطيف رئيس اتحاد الوطن العربي الدولي

قالت الدكتورة نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، إن الزيادة السكانية في مصر أكبر بمراحل من النمو الاقتصادي، مؤكدة ضرورة التكاتف من كل الجهات المعنية لمواجهة الأزمة.
وأضافت الدكتورة نيفين القباج أن وزارة التضامن الاجتماعي ستعمل لأول مرة على تدريب عدد من الرجال على مهمة الرائد الريفي للمساهمة في التوعية بقضية الزيادة السكانية.
وأشارت، خلال مؤتمر صحفي بمقر جامعة الدول العربية، إلى أن وزارة التضامن تعمل على عدة محاور ومبادرات للفئات الأقل دخلًا وتقليل الآثار السلبية للأزمة الاقتصادية.
وأوضحت أن الاهتمام بصحة المرأة المصرية على رأس أولويات الحكومة، خاصة أن المرأة المريضة لا تتمكن من رعاية أسرتها، ولا تشارك في دفع عجلة الإنتاج بمختلف القطاعات.
وأكدت أن الوزارة تتعامل مع مختلف الهيئات بالقطاع الخاص، بالإضافة إلى التواصل مع 400 جمعية أهلية لضمان تنفيذ مبادرات الوزارة المختلفة على أرض الواقع.
وأفادت أن وزارة التضامن تعمل مع الجهات ذات الصلة خلال الفترة المقبلة على استمارة لقياس مدى معرفة السيدات في المحافظات بالصحة الإنجابية، ووسائل منع الحمل؛ لبيان قدرة حملات الوزارة على الوصول الفعلي لمختلف الطبقات ومعالجة أوجه القصور بعد جمع البيانات اللازمة.
وأكدت دعم وزارة التضامن الاجتماعي لأية مبادرات تهتم بصحة المواطن المصري، خاصة المتعلقة بالمرأة في ظل اهتمام القيادة السياسية بتوفير خدمات رعاية صحية متميزة لكل الفئات العمرية بمختلف المحافظات.
وألمحت إلى أهمية الاهتمام بالفحص الدوري للسيدات، خاصة أن الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم والثدي يوفر ميزة السيطرة على المرض، خاصة أن فترة حضانة سرطان عنق الرحم تمتد إلى سبع سنوات، والفحص المبكر يرفع نسب الشفاء، لافتة إلى أن 80% من حالات السرطان تتواجد في الدول النامية.
وثمّنت القباج أهمية التعاون مع جامعة الدول العربية، مؤكدة السعي إلى تبادل الخبرات مع الدول الشقيقة والتعاون المثمر في القضايا المشتركة للعمل على إيجاد حلول واقعية تسمح بدفع باستمرار التنمية المستدامة في كل الدول العربية.

اكتب تعليق

أحدث أقدم