رئيس اتحاد الوطن العربي الدولي يستنكر تصعيد الحكومة الإسرائيلية الجديدة للاستيطان في الضفة والقدس



كتب . عمر خالد محمود
أعرب المفكر العربي الدكتور خالد محمود عبد القوي عبد اللطيف
مؤسس ورئيس اتحاد الوطن العربي الدولي
رئيس الإتحاد العالمي للعلماء والباحثين
الرئيس التنفيذي لجامعة فرديرك تايلور بالولايات المتحدة الأمريكية
الرئيس التنفيذي لجامعة بيرشام الدولية بأسبانيا
الرئيس التنفيذي لجامعة سيتي بكمبوديا
الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية للدراسات المتقدمة بأمريكا
ورئيس جامعة الوطن العربي الدولي ( تحت التأسيس )
والرئيس الفخري للجمعية المصرية لتدريب وتشغيل الشباب
عن إستنكاره للحكومة الإسرائيلية الجديدة تصعيد الاستيطان في الضفة الغربية ومدينة القدس، معتبرًا أن هذه الممارسات تمثل تحديا سافرا لقوانين المجتمع الدولي، محذرا من خطورة تداعيات هذه الممارسات الإسرائيلية والتي تنذر بالمزيد من موجات العنف، وتفجير الأوضاع في المنطقة.
وطالب في بيان، الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، بالتحرك الفوري والعاجل لإيقاف المخططات الاستيطانية للحكومة الإسرائيلية، خاصة التصعيد الاستيطاني في مدينة القدس في محاولة لتغيير المعالم الجغرافية والتاريخية للمدينة، بهدف تهويدها والانتهاكات المستمرة لحرمة المسجد الأقصى المبارك.
ودعا المجتمع الدولي إلى التخلي عن الصمت والتصدي لهذه الجرائم العنصرية، وتفعيل آليات القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، ومساءلة مرتكبي هذه الجرائم تحقيقًا للعدالة وإنصافاً للشعب الفلسطيني الذي يُمارس بحقه كل جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية، وتنزع أرضه وتهدم منازله عنوة على مرأى ومسمع من العالم أجمع، مشددا على ضرورة إجبار القوة القائمة بالاحتلال على الانصياع لإرادة السلام الدولية، من خلال الانخراط في عملية سلام ومفاوضات حقيقية تفضي ضمن سقف زمني محدد لإنهاء الاحتلال وفقا لمرجعيات السلام الدولية ومبادرة السلام العربية وقرارات الأمم المتحدة.

اكتب تعليق

أحدث أقدم