السفير أحمد عبد العظيم يقدم أوراق اعتماده سفيراً لجمهورية مصر العربية لدى ليبيريا

السفير أحمد عبد العظيم يقدم أوراق اعتماده سفيراً لجمهورية مصر العربية لدى ليبيريا


السفير أحمد عبد العظيم يقدم أوراق اعتماده سفيراً لجمهورية مصر العربية لدى ليبيريا
كتب /
المفكر العربي الدكتور خالد محمود عبد القوي عبد اللطيف
مؤسس ورئيس اتحاد الوطن العربى الدولى
رئيس الإتحاد العالمي للعلماء والباحثين
الرئيس التنفيذي لجامعة بيرشام الدولية بأسبانيا
الرئيس التنفيذي لجامعة سيتي بكمبوديا
الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية للدراسات المتقدمة بأمريكا
ورئيس جامعة الوطن العربي الدولي ( تحت التأسيس )
الرئيس الفخري للجمعية المصرية لتدريب وتشغيل الخريجين
الرئيس الفخري لمنظمة العراق للإبداع الإنساني بألمانيا الإتحادية
الرئيس التنفيذي للجامعة الأمريكية الدولية
الرئيس الشرفي للإتحاد المصري للمجالس الشعبية والمحلية
قائمة تحيا مصر
_____
قدم السفير أحمد عبد العظيم أوراق اعتماده إلى الرئيس الليبيري George Manneh Weah كسفير لجمهورية مصر العربية لدى ليبيريا يوم 12 يناير 2024، وقد أعقب مراسم تقديم أوراق الاعتماد استقبال الرئيس Weah للسفير المصري في حضور وزير الخارجية الليبيري.
هذا، وقد نقل السفير المصري تحيات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى الرئيس الليبيري، وتطلع الجانب المصري لتعزيز أطر التعاون بين البلدين في المجالات المختلفة خلال الفترة القادمة، وتعظيم الاستفادة من الإمكانات المتاحة في المجالات ذات النفع المشترك للجانبين ومن بينها مجالات الزراعة والاستثمار والتعليم والطاقة والبنية التحتية. وأشار إلى حرص مصر على التنسيق المتبادل فيما يتعلق بالقضايا الدولية والإقليمية لتحقيق المصالح المشتركة لكلا البلدين في مواجهة التحديات التي تفرضها الأحداث الراهنة على الساحة الدولية.
ومن جانبه، طلب الرئيس الليبيري نقل خالص تحياته وتقديره إلى السيد رئيس الجمهورية، معربا عن تقديره للدور التاريخي والمحوري لمصر في إفريقيا وفي الشرق الأوسط، مشدداً على جزيل شكره للجانب المصري على ما تم تقديمه من كافة أوجه الدعم الفني والدورات التدريبية المقدمة للجانب الليبيري لرفع كفاءة القدرات البشرية في القطاعات الحكومية المختلفة. كما أعرب عن بالغ التقدير والامتنان لحفاوة الاستقبال الذي حظي به والوفد المرافق، أثناء مشاركته في مؤتمر المناخ الذي عقد في نوفمبر 2022 بمدينة شرم الشيخ.
قد تكون صورة ‏‏‏شخصين‏، و‏المكتب البيضاوي‏‏ و‏نص‏‏

١٠٧

 

اكتب تعليق

أحدث أقدم