تحت شعار « مصر بتتكلم حرفي» وزيرة التضامن تفتتح دورة جديدة لمعرض « ديارنا للحرف اليدوية»




 تحت شعار « مصر بتتكلم حرفي»

 

وزيرة التضامن تفتتح دورة جديدة لمعرض 

« ديارنا للحرف اليدوية» بحضور وزير الشباب والرياضة

 

النوبة ضيف شرف المعرض..ومشاركة عدد من الجمعيات الصديقة للبيئة والمفوضية السامية لشئون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة والفنانين من ذوي الإعاقة

 

أكثر من ٣٥٠ عارضًا من مختلف محافظات الجمهورية يروجون لحرفهم اليدوية الأصيلة

 

بنك الإسكندرية ومؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية والشركة المصرية

للاتصالات "WE" يشاركون كشريك استراتيجي

 

القباج :

 

نرفع شعار « التمكين الاقتصادي» ومزيد من الانتاج..وقررنا إقامة ما يزيد على 20 معرضًا خلال العام الحالي

 

هدفنا الترويج للمنتجات اليدوية التي يتم تصنيعها من قبل صغار الصناع والحرفيين والأسر المنتجة في كل محافظات مصر


متابعة : احمد مراد

افتتحت السيدة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي معرض «ديارنا للحرف اليدوية»،وذلك بحضور الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، والدكتورة لميس نجم مستشار محافظ البنك المركزي للمسؤولية المجتمعية والدكتور زياد بهاء الدين رئيس مجلس إدارة بنك الإسكندرية، والسيد دانتى كامبيونى الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لبنك الإسكندرية، والأستاذة ليلى حسني مدير مكتب المسؤولية المجتمعية والتنمية المستدامة ببنك الإسكندرية، والمهندسة نورا سليم المدير التنفيذي لمؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية، والمهندس أشرف عز الرئيس التنفيذي لكايرو فستيفال سيتي وعدد من ممثلي الوزارة والبنك والشركاء.

 

وتقام النسخة الجديدة للمعرض بالشراكة الاستراتيجية مع بنك الإسكندرية ومؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية والشركة المصرية للاتصالات "we " للعام الرابع علي التوالي، وتستمر حتى 7 مارس المقبل بكايرو فيستيفال سيتي مول بالقاهرة الجديدة، ويفتح  المعرض أبوابه للجمهور من العاشرة صباحًا حتى العاشرة مساءً مجانًا.

 

وترفع النسخة الحالية من معرض «ديارنا للحرف اليدوية » شعار «مصر بتتكلم حرفي» ، حيث تقام علي  مساحة أكثر من ٣٥٠٠ متر مربع، ووسط إجراءات احترازية مشددة ، وتحتفل الدورة الجديدة بالثقافة والفنون النوبية الفريدة كضيف الشرف، بالإضافة إلي مشاركة عدد من الجمعيات الصديقة للبيئة، وذلك في إطار استعداد مصر لتنظيم مؤتمر التغير المناخي بشرم الشيخ  والمفوضية السامية لشئون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة والفنانين من ذوي الإعاقة.

 

ويعد «ديارنا» أقدم وأعرق المعارض في دعم مجال الحرف اليدوية والحفاظ على الفنون التراثية من الاندثار، وتمكن هذه النسخة أكثر من ٣٥٠ عارضًا من جميع أنحاء الجمهورية للترويج لحرفهم اليدوية الأصيلة، مما يساهم في خلق فرص بيع مباشرة وفتح أسواق جديدة لهم.


ويستمر المعرض في دعمه لمهارات الحرفيين من ذوي الإعاقة، من خلال تخصيص مساحات عرض لما يزيد علي 40 عارضاً من منظمات غير حكومية ومؤسسات اجتماعية، مع عرض قصص نجاح العديد منهم.

 

ويقام على هامش المعرض عددًا من الورش لتعليم الحرف اليدوية من خلال عدد من الجمعيات الأهلية وعلى رأسها «جمعية حرف أهل مصر»، وذلك لتعليم المشاركين مختلف الفنون من «الشموع، الزخرفة، التزيين، النحاس، مكرمية، الجلد، الفسيفساء، الإكسسوارات، الراتينج والتطريز»، كما سيتم تخصيص مكان لورش الأشغال اليدوية للأطفال، بالإضافة إلي وجود عدد من الخدمات الترفيهية والمصرفية المختلفة.


ومن جانبها قالت وزيرة التضامن الاجتماعي إن معرض « ديارنا » يمثل قيمة اقتصادية وتراثية وثقافية لوزارة التضامن الاجتماعي منذ إنطلاقه لأول مرة عام 1964، وذلك لدوره الأصيل في دعم الصناعة الحرفية الوطنية عبر الترويج للمنتجات اليدوية التي يتم تصنيعها من قبل الحرفيين ومئات الآلاف من الأسر المنتجة في كل محافظات مصر.

 

وأضافت القباج أن وزارة التضامن الاجتماعي تسعي دائمًا لإتاحة الفرصة لصناع التراث الحرفي والمنتجات اليدوية والحرفية لعرض منتجاتهم، مشددة على أن المعرض يقام فى عدد من محافظات الجمهورية، إلا أن المعرض السنوي الذي يقام في القاهرة يعتبر أكبر نسخة نظراً لاستضافة عدد أكبر من العارضين، موضحة أننا نرفع شعار  «التمكين الاقتصادي» ومزيد من الانتاج ومزيد من توريث الحرف التراثية والتأكيد عليها، حيث قررت الوزارة مضاعفة إقامة المعارض على مستوي محافظات الجمهورية هذا العام، وزيادة عدد العارضين المشاركين فيها، وذلك تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية، حيث من المقرر إقامة ما يزيد على 20 معرضًا خلال هذا العام على مستوي محافظات الجمهورية.

 

وأفات القباج أن الوزارة تشجع العارضين على عرض منتجاتهم ومد يد العون لهم فى الإقراض متناهي الصغر، وكذلك فى التصميمات المختلفة من خلال التعاون مع كليات الفنون الجميلة، والتربية النوعية، وتبادل الخبرات مع الدول الأخري، مثل التعاون مع وزراء الشئون الاجتماعية العرب، مشيرة إلى أن الوزارة تعمل على رعاية الأسر المنتجة وتسويق منتجاتها سواء اليدوية أو الحرفية أو البيئية أو التراثية عبر إقامة معارض متنوعة، كما تعمل على تطوير منتجاتهم، من خلال رفع مهارات العاملين من خلال 420 مركز أسر منتجة و71 مركز تكوين مهني، كما أنها تتوسع حالياً في التدريب على مهارات إدارة المشروعات ومجال التسويق، هذا بالإضافة إلى تقديم خدمات تنظيم المعارض والأسواق، وخدمات الإقراض متناهي الصغر.

 

وأكدت وزيرة التضامن الاجتماعي  أن تقديم منتجات معقولة التكلفة ومحلية الصنع يؤكد تبني وزارة التضامن لسياسة الدولة بشأن تشجيع المنتج المحلي، وتوفير فرص عمل، بالإضافة إلى أهمية تعزير ثقافة ترشيد نفقات الزواج.


ومن جانبه أبدي الدكتور أشرف صبحي وزير  الشباب والرياضة سعادته بما رآه من منتجات حرفية تراثية تكشف لنا عظمة التراث المصري الأصيل ، مشددًا علي أن معرض " ديارنا للحرف اليدوية " يتميز بجودة المنتجات ومناسبة الأسعار للمواطنين، حيث إنها في متناول المواطن  البسيط.

 

وحرص صبحي علي تقديم التهنئة لوزيرة التضامن  الاجتماعي لافتتاحها المعرض، وحرصها علي إقامته في مختلف محافظات  الجمهورية، وهو ما يزيد من حركة الانتاج لشريحة مهمة في المجتمع.


في حين أكدت المهندسة نورا سليم، المديرة التنفيذية لمؤسسة ساويرس "نحن سعداء بمشاركتنا كممول وداعم لمعرض ديارنا للحرف اليدوية للسنة الثانية على التوالي مع شركائنا الاستراتيجيين، وزارة التضامن الاجتماعي وبنك الإسكندرية، الذين نفخر دائما بالعمل معهم جنبا إلى جنب في تنفيذ العديد من المبادرات التي تهدف إلى معالجة القضايا التنموية والاجتماعية الهامة، بما في ذلك دعم الاقتصاد الإبداعي، وخلق حلول اقتصادية للحرفيين والعاملين بقطاع الحرف اليدوية، من خلال توفير التدريب اللازم لتعزيز مهاراتهم، وكذلك توفير أكبر قدر ممكن من الفرص التسويقية  لهم سواء من خلال المشاركة في المعارض أو المنصات الإلكترونية".

اكتب تعليق

أحدث أقدم