ندوة عن مواجهه التحديات والمخاطر التى تعترض مربى الثروة الحيوانية بزراعة البحيرة



البحيره سعد زيدان ومنى ممدوح

قامت اداره الإنتاج الحيوانى بمديريه الزراعة بالبحيرة بتنظيم ندوه إرشاديه وتوعويه للمستفيدين من المشروع القومى لإحياء البتلو ، حول مواجهه التحديات والمخاطر التى تعترض مربى الثروة الحيوانية بمحافظه البحيرة وذلك بحضور المهندس بدر محمد بدر وكيل وزارة الزراعة بالبحيرة ، و الأستاذ الدكتور حسن جلال  أستاذ تغذية الحيوان بمركز بحوث الإنتاج الحيوانى ، و الدكتور ايهاب فاروق مدير اداره التوعية والإرشاد بقطاع تنميه الثروة الحيوانية والداجنه بوزارة الزراعة ، والدكتور مهندس محمد السيد نوار مدير عام الزراعة والعديد من الكربين والمهندسين الزراعيين  .
ويأتى ذلك فى إطار مبادرة حياه كريمه لتنميه الريف المصرى تحت رعاية فخامة رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسى ، و بناء على توجيهات  المحاسب  السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضى  ، و اللواء هشام أمنه محافظ البحيرة.

وفى البداية  رحبت الدكتورة نهال كمال محمد برتو مدير إدارة الإنتاج الحيوانى  ، الضيوف من مربى  ومهتمى الثروة الحيوانية بمحافظه البحيرة ، ووجهت الشكر والتقدير ووكيل الوزارة  المهندس بدر محمد بدر والدكتور مهندس ا مدير عام الزراعة محمد السيد نوار ، على استضافتهم للندوة وحرصهم الشديد على تقديم يد العون لكل العاملين بمديريه الزراعة ولكل مواطن يقصد مديريه الزراعة بالبحيرة .
كما أكدت " مدير اداره الإنتاج الحيوانى "  على أنه بالعلم والعمل تبنى الأمم وأنه السبيل الوحيد للارتقاء بالوطن ،  وأفادت أن السبيل الوحيد لتقليل التكاليف والعمل على إيجاد بدائل الاذره الصفراء وكسب  فول الصويا لمواجهة التحديات التى تقابل المربى وارتفاع أسعار خامات المستخدمة فى تغذية الحيوانات بالمزرعة حيث تمثل التغذيه أكثر من ٧٠٪ فى تكاليف مشروع تسمين العجول لتحقيق أعلى هامش ربح للمربى وتشجيعه على الاستمرار فى العملية الإنتاجية .


وقال المهندس بدر محمد بدر وكيل وزارة الزراعة بالبحيرة ، بعد الترحيب بالحضور ة ، إن الدولة تولى اهتماما كبيرا بصغار المربين وشباب الخريجين وذلك فى إطار المبادرة الرئاسية «حياة كريمة» التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسى ، لتطوير الريف المصرى ورفع مستوى صغار المزارعين والمربين،و يكثف قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة والهيئة العامة للخدمات البيطرية بالوزارة والمديرية من المتابعات الميدانية على المستفيدين من المشروع بشقيه المحلى والمستورد للعمل على تذليل أى عقبات محتملة تواجه المستفيدين على أرض الواقع وذلك للسعي وراء تخفيض أسعار اللحوم

وأشار وكيل الوزارة ، إلى أن موضوع الندوة اليوم يعد من أهم الموضوعات التى تهم المربين وذلك لتوضيح بعض ما يتعلق بتغذية الحيوان وعدم الإفراط فى تقديم الغذاء بطريقة عشوائية تؤثر على الإنتاج وعلى الحيوان نفسة ، وندوة اليوم سيكون الهدف الاساسى منها هو مواجهة التحديات والمخاطر التى تعترض الثروة الحيوانية والداجنه ، فعلينا جميعا ان نستفيد من تلك الندوة التى يتم تنظيمها عن طريق إدارة الإنتاج الحيوانى بمديرية الزراعة بالبحيرة ، ويحاضر فيها علمين من أعلام قطاع الزراعة بالوزارة وهذه فرصة علينا استغلالها الاستغلال الامثل .  

وقال الدكتور ايهاب فاروق مدير اداره التوعية والإرشاد بقطاع تنميه الثروة الحيوانية والداجنه بوزارة الزراعة ، أننا اليوم بصدد تقديم ندوة إرشادية و توعوية للمستفيدين من مشروع إحياء البتلو حول إستخدام المخلفات الحقلية بعد معالجتها باليوريا أو المولاس في تغذية الحيوانات من أجل خفض تكلفة التغذية بنسبة ٢٥ ٪ عن تكلفة استخدام الأعلاف التقليدية و التي تمثل ٧٥ ٪ من تكلفة الحيوان أثناء دورة تسمينه و هذا من أجل تحقيق هامش ربح أفضل لضمان سداد قيمة القرض و رفع مستوى دخل المستفيد من المشروع و هذا يتفق مع مبادرة حياة كريمة ، و بما يسهم في زيادة أعداد رؤوس الماشية و التي سوف تسهم في خفض أسعار اللحوم الحمراء .


  كما أفاد الأستاذ دكتور حسن جلال بان من أكبر تحديات الإنتاج الحيوانى فى مصر المربى الصغير ، حيث يمثل ٨٠٪ من منتجى الثروة الحيوانية فى مصر ، لذلك لابد من زيادة توعيه المربى الصغير بطرق التربية والرعاية والتغذية الحديثة لتغيير العمليات التقليدية التى توارثها المربى منذ زمن طويل مما يؤثر بالسلب على مشروعه .

و قام الدكتور حسن جلال بشرح تفصيلى من شراء واختيار الحيوان مرور  بجميع العمليات التى تتم بالمزرعة منذ استقبالة  من اليوم الأول حتى عمر الذبح  كما أكد أنه على المربى أن يكون واعى وفطن فى ملاحظه أى تغييرات على الحيوان من زيادة فى الوزن ونقصان أو اى سلوك يقوم به الحيوان بالمزرعة ، كما استفاض فى تعظيم الاستفادة من المخلفات الزراعية،  ودورها فى خفض تكاليف الأعلاف وطرق استبدالها بالأعلاف المركزة كسبيل لخفض التكاليف .


اكتب تعليق

أحدث أقدم