نائب: فساد شركات المنتجات النفطية تسبب بخسارة العراق مبالغ كبيرة




محليات- متابعة ميسون حسين الجبوري الصحافة الدولية الحرة 

2022-02-23 | 14:17


اكد عضو لجنة النفط والطاقة في البرلمان السابق والنائب الحالي عن تحالف الفتح همام التميمي، اليوم الاربعاء، ان الفساد ووضع الشخص غير المناسب كان سببا في خسارة العراق مبالغ كبيرة بسبب التلكؤ والفساد في عمل الشركات التابعة للمنتجات النفطية، مشيرا الى ان اهمية ايجاد الية إدارة مناسبة للوصف الوظيفي في كل شركة من تلك الشركات.

وقال التميمي، إن "هناك العديد من ملفات الفساد التي تحيط بشركات المنتجات النفطية وأول أسبابها هو وجود مدراء دون المستوى المطلوب، بالتالي فان الخطوة الاولى في معالجة التلكؤ والفساد في عمل المنتجات النفطية هو استبدال رأس الهرم في الشركات النفطية"، مبينا ان "من بين تلك الشركات هي شركة نفط الوسط حيث يقودها شخص غير قادر او مؤهل لادارتها بالشكل المطلوب والذي ينسجم مع حجم الشركة ومستوى إيراداتها".

واضاف التميمي، ان "هناك جهات متنفذة هي التي تدير الشركة كون رئيسها ليس لديه الارادة لادارة دفة الشركة"، لافتا الى ان "هناك متنفذين تابعين الى جزء من الأحزاب السياسية هي التي تدير المؤسسات النفطية بالنسبة للشركات العملاقة".

وتابع ان "هذا الفساد وهذه الشخصيات تجعل العراق يخسر مبالغ كبيرة ومن بينها في قطاع الغاز الطبيعي الذي لا يتم استثماره والاستفادة منه ويذهب دون فائدة"، مشددا على أنه "سيكون الى مجلس النواب وقفة جادة لإيجاد معالجات لهذا الملف وان يكون هنالك ادارة تناسب الوصف الوظيفي لكل شركة من الشركات النفطية".

اكتب تعليق

أحدث أقدم