جامعة دمنهور تطلق قوافل فنية لدار الأيتام بالتعاون مع الشباب والرياضة




البحيرة : نورهان الريانى

تحت رعاية الأستاذ الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة والأستاذ الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي والأستاذ الدكتور عبد الحميد السيد عبد الحميد نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا


نظمت إدارة النشاط الفني بجامعة دمنهور  قافلة فنية لدار الايتام بدمنهور يشارك فيها طلاب مراكز الفنون في مجال المسرح والفنون التشكيلية للمشاركة المجتمعية ومحو الأمية الفنية لهؤلاء الطلاب  بالتعاون مع إدارة الجامعات بوزارة الشباب والرياضة  وذلك إيماناً بدور الفن وتأثيره على الفرد والمجتمع، واستغلالاً للكوادر الفنية من طلاب الجامعة ، وبهدف إدخال البهجة والسرور على الأطفال الايتام حيث تسعى الجامعة إلى  رعاية الأيتام ودعمهم  باعتبارهم جزءا هاما من المجتمع ورعايتهم حق أصيل على جميع الفئات.



وأوضح الدكتور عبد الحميد السيد  إن القافلة الفنية هي استمراراً للإسهام الفعال من الجامعة في رفع الوعي الثقافي والتنويري وتنمية المهارات واكتشاف المواهب وإحداث حراك ثقافي وفني بما يحقق أهداف التنمية الشاملة وبناء الشخصية المصرية المعاصرة مؤكدا على أهمية التعاون القائم بين الجامعة ووزارة الشباب والرياضة  كما أن رعاية الأيتام من أعظم الأعمال عند الله عز وجل، ورعايتهم وتربيتهم حتى يكونوا مواطنين صالحين، وسواعد لتنمية الوطن جنبا إلى جنب مع أبناء مصر جميعاً، فضلا عن أنه عمل وطني وإنساني في المقام الأول، مؤكدا أن الدولة المصرية في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي تسير بخطى عملية واضحة في مجال الارتقاء بمستوى حياة الفئات الأكثر احتياجا.


وأشار محمد الشعيرة مدير النشاط الفنى أن برنامج القافلة يتضمن تقديم عرض مسرحى للأطفال وحفل ترفيهي غنائي للأيتام مع تعليمهم الرسم واستهدفت القافلة برامج هامة وهى محو الأمية  ونشر ثقافة الفن ويهدف برنامج القوافل الفنية إلى تفعيل دور الفنون في إسعاد الآخرين ،  كما شملت القافلة برنامج فني « مسرحي - غنائي – تشكيلي» من إعداد فرق مراكز الفنون بالجامعة بالاضافة إلى توزيع الهدايا على جميع الطلاب.






اكتب تعليق

أحدث أقدم